مساحة حرة

“الشخص لا يتغير عبثاً “

بقلم / بشائر المخلافي

التغير سنة الحياة ولكن تحدث أمور تغير فينا الشيء الكثير من دون أن نسعى إلى هذا التغيير

فقد تتغير عندما ترى أن المعاملة تغيرت
تتغير عندما ترا أنك تقضي عمرك وتهمل نفسك من أجل أشخاص بغمضة عين استطاعوا الاستغناء عنك
من أشخاص تطيب قلوبنا منهم
ومن تصرفاتهم المؤلمة
تتغير عندما تكون في أعلى القمه وبغمضة عين تجد من عشت معهم وضحيت بنفسك لاجلهم هم من يدفعوك للهاويه

لا تتغير عبثاً
تتغير عندما تجد ألف طعنة وطعنة في ظهرك بسبب غبائك
تتغير عندما ترى نفسك أصبحت شماعة للاخرين يعلقون جميع أخطائهم عليها..
لماذا؟ لأنك ضعيف شخصيه ويعلمون بأنهم لو رموا جميع أخطائهم عليك ليس لديك القدرة على الدفاع عن نفسك أو حتى الكلام
وقد تتغير عندما تجد نفسك لا تستطيع أن تقاوم هذا التغيير سواء كان إيجابيا أو سلبيا

وكل هذه الظروف كفيلة بأن تجردك من كل المشاعر ليصبح قلبك ينبض فقط لتعيش

لكن يجب أن نتحدى هذا التغيير السلبي ونرى أن هذا التغيير لابد أن يكون بداية الانطلاقة و َترك كل هولاء ورائك وكل هذا التغيير السلبي
وأن تعيد أحياء قلبك بكلمة قد تسمعها أو بموقف يصادفك ترى فيه القوة التي اكتسبتها من هذا التغير أو من خلال شخص تصادفه خلال هذا التغير ليقوى من عزيمتك
فنحن لانتغير عبثا
ولكن لتستمر الحياة ويستمر تغيرنا شئنا أم أبينا ولنجعله تغيرا إيجابيا يزيدنا قوة….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى