الأخبار المحلية

بعد وفاة طالب.. مطالب بإخضاع الرحلات المدرسية لإشراف إدارات #التعليم

لا تزال قضية وفاة طالب الصف الرابع الابتدائي، بمدرسة أهلية في مكة المكرمة، عقب رحلة مدرسية، نفذتها المدرسة الأربعاء الماضي، تسيطر على نقاشات وأفكار العديد من أولياء أمور الطلاب.

وفي هذا الإطار طالب عدد من أولياء أمور الطلاب والتربويون، بوضع ضوابط للرحلات المدرسية، وأن يتم إخضاعها لإشراف إدارات التعليم، وتكليف مشرف من التعليم، لمرافقة الطلاب سواء في الإجازات، أو طوال العام الدراسي.

ووفقا لـ”عكاظ” فقد أكد الدكتور حمزة عقيل، وكيل كلية التربية في جامعة أم القرى سابقا، أن الرحلات المدرسية تمثل جزءا من النشاط التربوي والتعليمي، الذي ينقل الطالب من مرحلة التعليم في الصفوف الدراسية، إلى التعليم الميداني.

وأضاف: «الرحلات المدرسية لها آثار إيجابية على الطلاب وتحصيلهم الدراسي، لكن هذا لا يعني أن نغفل وضع ضوابط مشددة لتنظيمها»، مشدداً على ضرورة أن تكون الرحلة بموافقة إدارة التعليم، بحيث تم إخضاع التنظيم لإشرافها، لتحديد مكان الرحلة والمدة الزمنية لها».

وطالب أيضا بأن تكون الرحلات بعلم وموافقة ولي أمر الطالب، مع التأكد من عدم معاناة أحد الطلاب من مرض يعرضه لأزمة قلبية أو حاجته لإشراف طبيب.

فيما أكد عوض محمد الشهري، مواطن، إن الحادثة التي شهدتها مدرسة أهلية بمكة المكرمة خلال رحلة طلابية، تدعو إلى إعادة النظر في الرحلات المدرسية، وأن يتم اختيار الوقت والزمان تحت إشراف إدارات التعليم ألا يتم فيها ممارسة ألعاب مجهدة لصحة الطلاب.

وأيد العمدة ظافر البيشي، الرأي السابق، داعيا إلى اتخاذ جميع التدابير التي تمنع تكرار فاجعة وفاة الطالب بعد رحلة مدرسية، كما طالب بتقنين الرحلات المدرسية خاصة في المدارس الأهلية، لأنها تلزم الطلاب بدفع مبالغ مالية تفوق احتياجات الرحلة أحيانا.

كانت مدرسة أهلية ابتدائية بمكة المكرمة، شهدت الأربعاء الماضي، وفاة طفل بعد رحلة ترفيهية إلى مدينة للألعاب، وأثناء العودة تَعَرّض طالب في الصف الرابع الابتدائي، لحالة من التعب أُدخل على أثرها المستشفى، إلا أنه توفي على الفور.

وقام مدير تعليم منطقة مكة المكرمة بزيارة المدرسة صباح أمس الأربعاء، والتقى قادة المدرسة ومنسوبيها وبعض الطلاب المشاركين في الرحلة ووجه بسرعة فتح ملف تحقيق في الحادثة، التي راح ضحيتها الطالب، وتقديم كامل تفاصيل الرحلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى