خواطر

بضة أيادي

نجاة العباسي -القصيم

 

هناك أيادي أجدها بانتظاري اتخذها جسوراً لأعبر شكراً لمن أجدهم وقت حاجتي بوجودهم لم أشعر يوماً بالوحدة عندما يخذلني أحدهم أَجِدهم بالإتجاه الآخر يحاولون مساعدتي حتى لاأضعف .

لا أعلم مالذي صنعته حتى وجدت من يخاف حزني و يقلق لقلقي ويخشى ألمي عندما انظر حولي في شدتي وأجد تلك الأيادي ممتدة لتجعلني أتخطى الصعاب أنهض وأنا أقوى من جميع الشدائد .

لا أعتمد عليهم الإعتماد الكلي ولكني أدرك أن لهم دوراً مهماً بحياتي لا أريد أن أخذل من بسطوا إلي أيديهم بكل ثقة لا أعتبرها مساندة بقدر اعتباري لها أنها طاقة إيجابية .

تلك الأيادي مصدر قوتي ونقطة انطلاقي لأكون أهلاً لثقتهم أعلم أنهم لم يساندوني إلا ليخبروني أنني أستطيع فعل الكثير وبوسعي تحقيق ما أطمح .

لا يسمحون لليأس أن يتملكني ولا يحبون لحظات استسلامي هم بجانبي للأبد ثقتهم هي مصدر قوتي الأول والأخير أنا أيضاً لن أسمح لنفسي بخذلانهم سوف أكون بقوة قبضتهم التي تشد على يدي تلك القبضات تخبرني دوماً أنني أستطيع فعل الكثير .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى