الأخبار العالمية

بريطانيا تراجع تراخيص صادرات الأسلحة إلى أنقرة

نجاة العباسي – القصيم

 

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، يوم الاثنين،عن مراجعة بريطانيا جميع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا ومواجهة أنقرة ضغوطا متزايدة بسبب هجومها العسكري في شمال سوريا.
الصحيفة أضافت أن الوزراء البريطانيين أتفقوا على تعليق إصدار أي تراخيص جديدة لمبيعات الأسلحة لتركيا اثناء مدة المراجعة، وفق ماذكرته “رويترز”.

إيطاليا، تعتبر أكبر دولة مصدرة للسلاح إلى تركيا وأنضمت العام الماضي، إلى حظر على بيع الأسلحة والذخيرة إلى أنقرة وجاء ذلك بعد أن قررت فرنسا وأيضاً ألمانيا بتعليق المبيعات، بينما إسبانيا أشارت إلى أنها مستعدة للقيام بذلك.

وكان مارك إسبر وزير الدفاع الأميركي ، قد صرح في يوم الثلاثاء، الهجوم التركي على شمال سوريا كان سبباً في إطلاق سراح مقاتلين محتجزين من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأشار المسؤول الأميركي أن حلف شمال الأطلسي “الناتو”، خلال الأسبوع المقبل سوف يعقد اجتماعوا لإتخاذ إجراءات دبلوماسية واقتصادية ضد تركيا، بالإضافة أن “الهجوم التركي أبطل المهمة الدولية ضد داعش في سوريا”.

إسبر وضح في بيان العملية العسكرية التركية بأن “ذلك غير ضروري ومتهور “ومن الممكن سوف تتسبب بعودة تنظيم “داعش” الإرهابي.

الرئيس الأميركي: دونالد ترامب، من جانبه أعلن بأن الوزارة التجارة الأميركية سوف تقوم بإيقاف مفاوضاتها التجارية مع تركيا، وأنه بإنتظار إصدار قرارات تنفيذية لفرض عقوبات تخص مسؤولين أتراك رسميين، وأيضاً تشمل من يساهم في العمليات التركية، التي تتسبب بالفوضى ونزع الإستقرار في شمال شرق سوريا.

والرئيس الأميركي أضاف ايضاً في بيان نشره على حسابه الرسمي في تويتر، أن وزارة التجارة ستقوم بإيقاف مفاوضاتها بخصوص الصفقات التي تتجاوز قيمتها الـ١٠٠ مليار دولار مع تركيا.
وأضاف ترامب، بالنسبة للضرائب المفروضة على الصلب المستورد من تركيا سوف ترتفع بمقدار ٥٠ في المئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى