الأخبار المحلية

برنامج “تنمية المواهب” يحظى بدعم كبير من أمازون وجامعة مانشستر وستيب جروب ومايكروسوفت

عبدالله الينبعاوي – جدة:

انضمت جهات جديدة من كبرى الشركات العالمية في برنامج جدارة، المبادرة الرائدة التي أطلقتها وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية لمجموعة الطيَّار، والتي تهدف إلى تمكين الشباب العربي وصقل مهاراتهم وخبراتهم في مجال الأعمال الريادية، وهي تتمثل في دورة تدريبية مكثفة مدتها ستة أشهر يتم فيها صقل مهارات المتدربين.

وتضم الشركات الرائدة التي شاركت مؤخرًا في البرنامج: أمازون ويب سيرفيسز (AWS)، وجامعة مانشستر مركز الشرق الأوسط، وستيب جروب ومايكروسوفت؛ حيث تضافرت الجهود لمنح 20 متدربًا من خريجي الجامعات، ممن اختيروا للمشاركة في البرنامج، الفرصة لتنمية مهاراتهم في عدة مجالات.

وحظي نخبة من الشباب العربي في المنطقة، الذين جرى اختيارهم عبر إجراء مقابلات مكثفة الصيف الماضي لتقييم مهاراتهم، على فرصة ذهبية للتعرف على أفضل الممارسات المتبعة في مجال الأعمال الرقمية والاستفادة من خبرات الشركات الجديدة المشاركة في البرنامج.

كانت الزيادة المستمرة في أعداد السكان المحليين في السعودية، ممن تتراوح أعمارهم دون الثلاثين عامًا، العامل الأساسي لإطلاق هذه المبادرة الرائدة؛ حيث تشير الإحصائيات التي أعدتها الهيئة العامة للإحصاء في السعودية إلى أن نسبة 60% من السكان هم دون الـ30 عامًا، وهذا يؤثر بشكل كبير على سوق العمل في المنطقة، ويدفع الشركات إلى توفير فرص عمل جديدة للكفاءات المبدعة والطموحة التي تبحث عن وظائف في مجال التكنولوجيا والأعمال الرقمية.

وتماشيًا مع رؤية السعودية 2030، يسعى برنامج جدارة إلى تمكين الشباب العربي وتزويدهم بالأدوات والمعارف اللازمة لتحقيق النجاح والازدهار. كما يهدف إلى دفع عجلة التنمية وتزويد المنطقة بكم هائل من المعلومات التي تساهم في دعم الاقتصاد المحلي وتحقيق الازدهار والتطور. تدعم هذه المبادرة الرائدة هدفين أساسيين لرؤية السعودية 2030 ضمن إطار خططها الطموحة وهما: خفص نسبة البطالة بين السعوديين إلى 7% وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي من 40% إلى 65%..

وقد علّق الأستاذ عبدالله بن ناصر الداود، الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيَّار للسفر القابضة، على هذه المبادرة بقوله: “تدعم رؤية برنامج جدارة بشكل كبير رؤية السعودية 2030. ويشكل الشباب السعودي ما يقارب 60% من التعداد السكاني في المملكة، وهم دون سن الثلاثين، ولهذا السبب جاء برنامج جدارة لسد الفجوة بين التعليم الأكاديمي والواقع الذي يشهده سوق العمل. وإطلاق البرنامج في هذا الوقت من شأنه أن يدعم أهداف وتطلعات رؤية السعودية 2030”.

وأضاف: “لقد شهدنا في هذه الفترة مدى تفاعل الشباب العربي مع البرنامج والنتائج المثمرة التي حققها منذ إطلاقه، والتي تمثلت في الكم الهائل من المعلومات والمهارات التي اكتسبها المشاركون، من خلال الجلسات التدريبية التي جرى تنظيمها بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية في مجال الأعمال الرقمية وتوجيهات الخبراء في هذا المجال. ونأمل أن يكون برنامج جدارة الانطلاقة لهؤلاء الشباب وخطوة نحو مستقبل مهني واعد، وأن يستمر البرنامج على النهج المتميز على مدار أعوام وأعوام، من أجل إعداد قادة المستقبل”.

وفي هذا الصدد، عقدت شركة مايكروسوفت جلسة تدريبية استمرت لمدة يوم كامل، كان الهدف منها إعطاء المشاركين نبذة عن تاريخ الشركة وطبيعة عملها ومن ثم تطرق الخبراء للحديث عن الذكاء الاصطناعي والأهداف المستقبلية للشركة.

ولقد ساهمت ستيب جروب في تقديم عرض متكامل عن الشركات الناشئة وعقد لقاءات مثمرة بين المتدربين والخبراء المتميزين في المنطقة. كما نظَّمت جولات إلى مجموعة من الشركات “حاضنات الأعمال”، والتي تهدف إلى تطوير شركات رواد الأعمال. ومن المقرر استضافة متدربي جدارة في ستيب كونفريس 2019 الشهر المقبل، ومنحهم الفرصة للاستفادة من الخبرات في مجال المشاريع المبتكرة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا. تساهم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير في تحقيق رؤية السعودية 2030، حيث تهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى زيادة الناتج المحلي من 20% إلى 35%، وبالتالي إتاحة الفرصة للشباب لإدراك المقومات الأساسية لنجاح الشركات الناشئة كان له أهمية وأثر كبير بالنسبة للمجموعة.

أما جامعة مانشستر مركز الشرق الأوسط فكان لها مشاركة فعالة في هذا المجال، وذلك بإعطاء لمحة شاملة عن الممارسات المتبعة في مجال الأعمال التجارية؛ والتي تضمَّنت محاضرات حول إدارة قلق العمل والذكاء العاطفي؛ وهما أمران أساسيان في بيئة العمل و عنصران مهمان في القيادة الناجحة.

وتساهم أمازون ويب سيرفيسز AWS عبر برنامجها AWS Activate في تزويد المشاركين في برنامج جدارة بأرصدة ترويجية بالإضافة إلى الدعم الفني والموارد الأخرى لمساعدتهم على تطوير وتعزيز مهاراتهم في مجال الحوسبة السحابية؛ حيث تمنح تقنيات AWS السحابية رواد الأعمال والشركات الناشئة القدرة على بناء وتطوير أعمالهم بسرعة كبيرة وبأقل التكاليف التقنية، مما يسمح لهم بالتجربة والإبتكار في تقديم منتجات وخدمات جديدة.

وقد علَّقت ليلى العمران، مؤسسة برنامج جدارة، على هذه الشراكة الجديدة والمثمرة: “لقد أُطلق برنامج جدارة في مايو 2018، بمشاركة نخبة من كبرى الشركات العالمية مثل تويتر، فيسبوك، أماديوس وأوداسيتي. ومنذ ذلك الحين ونحن نستقبل شركاء جدد في هذا البرنامج، وقد ساهموا جميعاً في دعم هذه المبادرة التي نالت حظًا كبيرًا من اهتمام رواد الأعمال في المنطقة. لدى مجموعة الطيار رؤية مستقبلية واعدة للارتقاء بمؤهلات منتسبيها لمواكبة واقع سوق العمل، وتوسيع مداركهم وإنارة طريقهم الحافل بفرص الابتكار وريادة الأعمال. وقد ساهم هذا البرنامج الذي أوشك على الانتهاء في توفير فرص عمل لهؤلاء الخريجين في مختلف المجالات وبما يتناسب مع اهتماماتهم وتطلعاتهم. نأمل أن يكون هذا البرنامج هو حجر الأساس الذي ينطلق منه المشاركون إلى مستقبل مهني واعد في الشرق الأوسط”.

مايكروسوفت

كما علَّقت سلمى بدر، مديرة قسم التعليم والتطوير في مايكروسوفت – الشرق الأوسط وأفريقيا على هذه الشراكة قائلة: “أصبحت التكنولوجيا عاملاً أساسياً وجوهر الأعمال في القرن الواحد والعشرين، فلا يخلو قطاع إلا وقد ساهمت فيه التكنولوجيا بشكل كبير. وتؤمن مايكروسوفت بأن رغبة الشباب العربي في إيجاد وظائف في هذا المجال يعتمد بشكل أساسي على مواكبة التسارع الكبير الذي تشهده الثورة المعرفية في مجال التكنولوجيا، وذلك لتطوير حلول رقمية مبتكرة للشركات والعملاء على حدٍ سواء، وتنفيذها على أرض الواقع. وتهدف الحلول التقنية والدورات التدريبية والتوجيهات التي تقدمها الشركة، بالإضافة إلى برنامج Microsoft Cloud Society والأكاديمية الافتراضية إلى تمكين الشباب من تعزيز معارفهم في هذا المجال والاستفادة من مهاراتهم الإبداعية لتطوير حلول تلبي احتياجات العملاء المتغيرة في جميع أنحاء العالم. ولا شك أن شراكتنا المميزة مع برنامج جدارة هي فرصة رائعة لشركتنا ولخريجي الجامعات، وخطوة مهمة لنا جميعاً للمساهمة في إعداد قادة المستقبل في المنطقة”.

مركز الشرق الأوسط التابع لجامعة مانشستر

وعلَّقت إلينا أغراغيموفا، مدير شؤون الموظفين والخريجين في جامعة مانشستر مركز الشرق لأوسط على هذه الشراكة قائلة: “لقد سعينا منذ إطلاق المركز عام 2006 في المنطقة إلى تركيز كافة جهودنا ووقتنا في الاندماج مع المجتمع المحلي وذلك من خلال المشاركة في عدة فعاليات. ويساعدنا برنامج جدارة، الذي يركز بالدرجة الأولى على تطوير المعارف والخبرات، في تزويد طلاب الجامعات بدورات تدريبية في مجال إدارة القلق والذكاء العاطفي، ومساعدتهم على  المضي قدماً نحو مستقبل مهني واعد”.

ستيب جروب

وقد علَّقت كلوديا مورتيمر، رئيسة قسم المؤتمرات والفعاليات في ستيب جروب بقولها: “نحن ندرك أهمية دعم وتطوير الشركات الناشئة وتوفير فرص واعدة  للشباب الطموح في المنطقة. وشراكتنا مع برنامج جدارة، الذي يركز بالأساس على تمكين الشباب العربي وصقل مهاراتهم وإتاحة الفرصة أمامهم للتواصل مع كبرى الشركات والاستفادة من خبراتهم، يتماشى بشكل كبير مع رؤية ستيب جروب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى