مساحة حرة

بدرية القحطاني تكتب: وافق شنٌ طبقة

بقلم /بدرية القحطاني: 

(وافق شن طبقة) ويضرب هذا المثل للمتوافقين

شَنّ رجلٌ من العرب خرج ليبحث عن امرأة مثله ليتزوجها، فرافقه رجل في الطريق إلى القرية التي يقصدها، ولم يكن يعرفه سابقًا ..

قال شن: أتحملني أم أحملك؟ فقال الرجل: يا جاهل أنا راكب وأنت راكب فكيف تحملني أو أحملك؟ فسكت شن حتى قابلتهما جنازة، فقال شن: أصاحب هذا النعش حي أم ميت؟ فقال الرجل:

ما رأيت أجهل منك، ترى جنازة وتسأل عن صاحبها أميت أم حي، فسكت شن، ثم أراد مفارقته، فأبى الرجل وأخذه إلى منزله، وكانت له بنت تسمى طبقة.

فسألت أباها عن الضيف فأخبرها بما حدث منه، فقالت يا أبتِ ما هذا بجاهل؛ إنه أراد بقوله أتحملني أم أحملك: أتحدثني أم أحدثك .

وأما قوله في الجنازة فإنه أراد: هل ترك عقبًا يحيا به ذكره؟ فخرج الرجل وجلس مع شن وفسر له كلامه، فقال شن: ما هذا بكلامك، فأخبره بأنه قول ابنته طبقة، فتزوجها شن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى