خواطر

بدرية القحطاني تكتب: كل داء في سقوط الهمم!

بقلم: بدرية القحطاني

كل منا في يوم من الأيام شعر بخيبة موجعة، وربما خذلان لا يغفر، أحيانا عطاؤك لشخص لا يستحق العطاء يكون صفعة مؤلمة تعيدك لتوازنك ومكانك الطبيعي.

إفراغك من دلوك لدلو أخيك رغم معرفتك بكمية رداءته، تسامح منك وإيمان بأنك أعظم من نفوس تلطخت بأحقاد دفينة. ابتلاعك حماقات الآخرين وأخطاءهم حُسن تصرف وسمة من سمات نفسك العظيمة.

فالخطأ الأكبر أن تنظم الحياة من حولك، ثم تترك قلبك فى فوضى عارمة بل اجعل الجميع يشعرون في حضرتك بأنهم عظماء، وأنهم كالنخلة عن الأحقاد مرتفعين.

همَّتك التي سقطت منك في طريق رحلتك لم تعد ملكًا لك، ولست في حاجة لشد رحالك مجددًا ما دمت فارغًا من همَّتك، ولا تنس سكب وعاءك الممتلئ تخاذلًا وعجزًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى