غير مصنف

بدرية القحطاني تكتب: على ضفاف قلبك

بقلم: بدرية القحطاني

أنت أولى الناس في نعيم قلبك بعافيته براحته بطمأنينته، حتى في تقلباته أنت وحدك لا غيرك تصنع سكونه الداخلي، وتتأرجح في ربيعه أنت وحدك فقط الذي يمكنه فعل ذلك.

متّع نفسك ودع عنك كل مايقلقك، وما يجعل قلبك يحمل همًا لا طاقة له به أطفئ حزنه بتلاوات تجلو غضبك أظهر ضعفك لله وحده وسيجبرك.

عندما يضعف شعورك، ويتألم قلبك لن يكون هناك أحد أرحم عليه منك، فلا تقسو على قلبك، ولا تحمله فوق طاقته.

ذكّر نفسك كم تعكرت مزاجاتك، ووقفت حائرًا في نفس الطريق حتى غابت شمس ذلك اليوم دون أي خطوة تخرجك من تعب ودون أي قرار حاسم يجعلك تخلع ثوب حزنك.

وتأكد أن هناك جانب يستحق العيش من أجله ويتمنى منك أن ترسم حُلمك من جديد فعلى ضفاف قلبك توقد الأمنيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى