خواطر

بدرية القحطاني تكتب “بالأمس”

بقلم / بدرية القحطاني



فِي الرَّسَائِلِ الطَّوِيلَةَ اِعْتَدْتُ أَنْ أَكْتُبَهَا لِأَشْخَاصٍ هُمْ لَيْسَ مَعَي الآنَ. رُبَّمَا أَنَا لَمْ أَعْرِفْ بَعْدَ لما أَكْتُبْ لِلهِ دُرُّ المَوَاقِفِ الَّتِي جَعَلَتْنِي أَعْرِفُ مَكَانَتَي عِنْدَهِمْ.. بِالأَمْسِ رَاهَنْتُ عَلَى وُجُودِي أَنَا آسِفَةٌ لِنَفْسِيَّ الَّتِي وُثِقَتْ بِوُجُودِي فِي حَيَاتِهِمْ.. لَا يَحْصُلُ الآنَ سِوَى أَنَّنِي أَرَبْتُ عَلَى كَتِفِي مُجَدَّدًا.. أَنَا لَمْ أُعِدْ أَثِقُ بِمَكَانَتِي عِنْدَهِمْ.. الخَيْبَةُ الَّتِي حَصَلَتْ بِدَاخِلِيَّ جَعَلْتِنِي مُرْتَبِكَةً بَعْضُ الشَّيْءِ.. أَعْرِفُ كَثِيرًا أَنَّهَا لَنْ تَصِلُهُمْ رِسَالَتِي هَذِهِ لَكِنْ إِنْ جَاءَهم نذير فَرْدِي لَهُم كَلِمَاتِي…. أَخْبِرِيهُمْ أَنَّنِي لَمْ يُصِبْنِي الْيَأسُ بَعْدُ لَكِنَّي سَأَحْتَفِظُ بِكُلِّ شَيْءٍ دَاخِلِيٍّ وَأَنَّ اللهَ كَانَ وَلازَالَ مَعَي.. حَدَثَيْهِمْ أَنَّ وُعُودَهُمْ الكَاذِبَةَ أَضْحَكَتْنِي رَغْمَ مَرَارَتِي.. هُمْ يُخْبِرُونِي لِلمَرَّةِ الأُلُفِ أَنَّنِي عَلَى صَوَابٍ.. وَسَيَأْتِيكُمْ الزَّمَانُ بِمَا فَعَلْتُمْ يَوْمًا.. دُمْتُمْ عَلَى الوَجَعِ أَحْرِصُ ، وَدُمْتُ عَلَى القَلَمِ مُخَلِّصٌ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى