مقالات

بدرية القحطاني تكتب: إياك أن تُحرم الرضا

بقلم: بدرية القحطاني

كلنا مررنا بمحن ومصاعب، ابتلاءات ومصائب، فواجع ونكبات، ولكن من سكن قلبه الرضا هدأ قلبه واطمأن.

رضاك هو تمام محبتك لله، وشعورك بالسلام أمان بذاته، وإن تراءى للناس شقاؤك، فإياك أن تغلق الذهن، وتدمغ الفكر عن جمال الرضا.

رضاك بما قسم الله لك من العبادة، تقلبات قدرك وأحداثك الحياتية وخسائرك المتراكمة لها وجه آخر، كل الأشياء التي أُخذت منك مسبقًا، عادت لك بطريقة ما في وقت لاحق، فلا يوجد شيء أجمل من عطايا الرحمن التي تعوضك حرمانك.

إياك أن تحرم الرضا فتظل ساخطًا باكيًا على ماضيك، لا تفرط في ساعة بينك وبين الله قلّب فيها حاجاتك، وبيّن لله حاجتك وضعفك، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، فكل أقدارك قد كُتبت لك ولتكن من الراضين كدعاء زكريا عليه السلام “وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى