خواطر

بدرية القحطاني تكتب: إسرافك في الكتمان

بقلم: بدرية القحطاني

حين تخبئ إحساسك بالغضب، وتصبه داخل أعماقك صمتًا لا بوحًا، تمتلئ خزائن قلبك بالهم، يتراكم حزنك، فينتهي بك الأمر مرتطمًا بجدارن اليأس، يلفك الإحباط، حتى يحكم قلبك، فيؤدي به إلى الهلاك.

خسارتك في مشروع أو انتهاء علاقة أو تعثرك في اختبار أو رفضك في وظيفة لا يعني نهاية الحياة، هناك أبواب أخرى لم تطرقها بعد، وهناك نوافذ عدة لم تستقبل نسائمها بعد.

عبّر عن مشاعرك دائمًا. قف للمبدعين تصفيقًا وللمحسنين هتافًا، وللمكلومين قلبًا محبًا, كن للجميع بلا استثناء.

حزنك الذي تخفيه لا بد له أن يخرج عن صمتك يومًا ما فلا يخرج منك على أحد، اسكب غضبك الدفين بينك وبين نفسك، نفّس عن همومك ولا تجعلها تتكدس فتقع في وحل الكآبة، ارسمها تارة واكتبها تارة أخرى، فجّر ألمك الصامت بصوت فرحك ولا تسرف في الكتمان أبدًا مهما بلغ بك الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى