خواطر

بدرية القحطاني تكتب: أمٌ ثانية ..

بقلم: بدرية القحطاني

دارت الأيام وخطواتنا الصغيرة طبعت على قلوبنا أثرًا، نلتفت حول ماضٍ لا ننساه، وذكرياته التي تكدست في مخيلتنا، مضت الأيام تتوالى ولا زلنا نتقاسم تلك التفاصيل التي أسعدتنا يوما .

 

حزنت يوما فأخبرتني أنها معي وأن كل تلك المآسي ستنتهي بعد حين، تعثرت قدماي فما كان منها إلا أن تكون سندًا أعاد لي ثبات خطواتي، نجحت مرارًا فاحتضنت سعادتي وتقاسمناها .

 

مسؤوليتكِ الدائمة وقلبكـِ  الكبير جعل منك شخصية معطاءة لا تهاب المواقف ولا تكل العطاء دمتي قلبًا نابضًا محبًا ونجمة مضيئة لا تنطفي .

 

أختي الكبرى .. أمٌ ثانية تنجلي أحزاني حين أكون بقربك، أدامك الله لقلبي عمرًا وحبًا وقلبًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى