مساحة حرة

بأسى أكتب إليك

بقلم 🖋نورهان المتولي

 

بأسى أكتب  إليك وبأسى أعترف  أنني  أعطيتك قلبي وكل ما أملك ، لكنك كنت ترميه بعيداً عنك وعني كنت تضع بيني وبين سعادتي باب من حديد مغلق لايُفتح إلا بأمرٍ منك .
كنت أن أردت أشتقت ، وأن أردت غبت
كنت تضعني في طريق مظلم لانهاية له . به الكثير من الألم والتفكير والندم ولكني كنت أضع قلبي على مفترقات الطرق ، وتراه ولا يقع اختيارك عليه .
وكلما نويت الرحيل علقت بين حاضر به أنت وظلمك وقساوة قلبك ، ومستقبل دون القرب منك ،كنت وجعاً لي وكنت لا أزال أحبك وأريدك وأخاف حياة تخلو منك  بأسى أكتب إليك للمرة الأخيرة مثلما أعطتك الحياة فرصة لكي تتجاهلني وتكسر قلبي أعطتني الحياة فرصة للبعد والنسيان وبالتأكيد لن أضيع تلك الفرصة والآن بأسى أقول لك أنني أعلم أن الغياب هو قدرة القلب على الاكتفاء وأنا اكتفيت منك ومن وجعك وانتهى  بيننا كل شيء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى