الأخبار العالمية

الوسطاء في السودان يرون حتمية تشكيل مجلسين في البلاد أحدهما عسكري والآخر مدني

أماني رقيق – الجزائر

ترى المجموعة الوسيطة السودانية والتي تسهل الحوار بين العسكريين والمتظاهرين، ضرورة تشكيل مجلسين إنتقاليين واحد بزعامة العسكريين ويشرف على الأمن، والثاني مدني وقد يتولى شؤون البلاد الأخرى.

ويأتي هذا الحل على إثر فشل المفاوضات بين العسكريين والمتظاهرين فيما يخص تشكيل المجلس الإنتقالي حيث أن لكل منهما رؤيته الخاصة في تسيير المنطقة.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإن عمر الدغير القيادي المعارض وعضو تحالف الحرية والتغيير، قد قال: ” إن هناك مقترحًا من الوسطاء لتشكيل مجلسين أحدهما يترأسه المدنيون والآخر يترأسه الجيش”، مضيفًا في نفس السياق ” إن المجلس العسكري الجديد والذي سيضم أيضًا ممثلين مدنيين سيشرف على المسائل المتعلقة بالمناحي الأمنية للبلاد”.

وصرخ الدغير أيضًا بأن مهام المجلسين لم تحدد بعد، ولم يتخذ قرار حاسم بشأن تشكيلهما.

يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه آلاف المحتجين تظاهراتهم مطالبين بتنحي المجلس العسكري الحالي عن الحكم وتسليم القيادة لحكومة مدنية.
والجدير بالذكر إخفاق العسكريين والمدنيين في تشكيل مجلس مختلط، وذلك بسبب رغبة كل طرف بتشكيل أعلى نسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى