الأخبار المحلية

الهيئة الملكية لمدينة الرياض تُعلن عن افتتاح المدرسة السنغافورية “ون وورلد OWIS” العالمية في العاصمة

اشراقة رؤية – متابعات :

أعلنت الهيئة الملكية لمدينة الرياض، اليوم، عن افتتاح مدرسة “ون وورلد” العالمية “OWIS”، إحدى مدارس “مؤسسة المدارس العالمية” GSF السنغافورية العريقة في العاصمة الرياض، وذلك ضمن برنامج استقطاب المدارس العالمية التابع للهيئة الملكية لمدينة الرياض، الذي يهدف إلى جذب المدارس العالمية العريقة إلى العاصمة، بالشراكة مع وزارتي الاستثمار والتعليم.

وستسهم المدارس العالمية في إيجاد نظام تعليمي متنوع، وتقديم مناهج وأنظمة تعليم معترف بها عالميًا، إضافةً إلى تبني أفضل الممارسات المبنية على الخبرات، ويأتي برنامج “استقطاب المدارس العالمية” ضمن برنامج “جذب المقرات الإقليمية للشركات العالمية”؛ الهادف إلى تحفيز الشركات العالمية لافتتاح مقراتهم الإقليمية في المملكة، وقد حصلت “44” شركة عالمية على تراخيص افتتاح مقراتها الإقليمية في العاصمة الرياض.

وقال رئيس قطاع التعليم في الهيئة الملكية لمدينة الرياض، المهندس مازن بن أحمد تمار: “يُعد استقطاب المدارس العالمية العريقة مثل “ون وورلد” العالمية “OWIS” امتداداً للخطوات الرامية لتفعيل منظومة تعليم ذات مستوى عالمي لتحسين الفرص التعليمية لسكان مدينة الرياض”.

وبين أن المؤسسات العالمية التي عملت الهيئة على استقطابها ستعزز من كفاءة القطاع التعليمي، وستسهم في تحول العاصمة إلى إحدى أكثر المدن العالمية تنافسية، وجودة حياة نوعية بحلول عام 2030″.

من جانبه، قال رئيس مؤسسة المدارس العالمية، أتول تيمرنيكار: “تنطلق مدرسة “ون وورلد” العالمية من إيمانها التام بالتعليم الشامل، لتمكين الجيل القادم وإكسابهم رؤية أشمل، كما عملت المدرسة على تطوير منهجها التعليمي لتلبية احتياجات العصر، وتلتزم مدرسة ون وورلد العالمية في الرياض بتقديم التعليم النوعي، وستمد الطلاب والطالبات بأساس تعليمي راسخ، ليمكنهم من التفوق عالميًا في المستقبل”.

وتُوفِّر المدرسة بنية تحتية حديثة ضمن بيئة رقمية صُمِّمَت لنقل المهارات التعليمية للقرن الحادي والعشرين بهدف تعزيز رغبة التعلم لطلابها وطالباتها، وتمكينهم من تطبيق معرفتهم في مختلف المجالات مستقبلًا، ومنحهم فرصًا لتنمية مواهبهم واكتساب مهارات جديدة من خلال التعلم القائم على المهارات، مثل برامج البرمجة والروبوتات والتصميم ومناهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وممارسة الرياضة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى