الأخبار المحلية

“الهلال الأحمر السعودي” يعلن استعداده لموسم الحج بـ 2700 موظف و125 مركزاً إسعافياً و370 سيارة إسعاف.

نهى الثقفي – مكه المكرمة 

أعلنت هيئة الهلال الأحمر السعودي استعداداتها لبدء موسم الحج لعام 1440هـ من خلال وضع خطة تشغيلة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات الإسعافية لحجاج بيت الله الحرام، حيث تم تخصيص أكثر من 36 مركزاً إسعافياً دائماً و89 مركزًا مؤقتًا مزود بأيدي عاملة بلغت أكثر من 2700 موظف بكافة التخصصات الطبية الإسعافية والإدارية، ومزودة بـقرابة 370 سيارة إسعاف مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية.

كما قد تم تخصيص 35 مركزاً إسعافياً دائماً ومؤقتاً في العاصمة المقدسة والحرم المكي الشريف لتساهم في تقديم الخدمات الطبية الإسعافية للحجاج من خلال 665 قوة بشرية عاملة بكافة التخصصات الإسعافية، وأكثر من 66 سيارة إسعاف مطورة، بالإضافة إلى 4 عربات جولف وفريق متكامل من الدراجات النارية، كما تم تخصيص 4 مراكز إسعافية دائمة و11 نقطة إسعافية موزعة في كافة أنحاء الحرم .

وأيضاً تم تخصيص 21 مركزاً إسعافياً دائماً ومؤقتاً ونقطتين إسعافيتين في المدينة المنورة والحرم النبوي الشريف لتساهم في تقديم الخدمات الإسعافية الضرورية لقاصدي المسجد النبوي من خلال 292 من القوى البشرية العاملة، وأكثر من 73 سيارة إسعاف مطورةإضافة إلى 7 عربات جولف تعمل في المسجد النبوي.

كما هو الحال في مشعر منى وجسر الجمرات فقد تم تخصيص 36 مركزاً إسعافياً مؤقتاً مدعومة بأكثر من 547 من القوى البشرية العاملة بكافة التخصصات الإسعافية، وأكثر من 113 سيارة إسعاف مطورة ، فيما قد تم تخصيص 32 مركزاً إسعافياً مؤقتاً في مشعر عرفات ومزدلفة و347 من القوى البشرية العاملة وأكثر من 92 سيارة إسعاف حديثة.

أما في الإسناد فقد تم تحصيص مجموعة من القوى العاملة البشرية والآلية والمجهزة بشكل كامل للاستفادة منها في الدعم خلال موسم الحج أو في حال حدوث حالات طارئة أو كوارث – لا سمح الله -، وتحضى بـ66 فنياً ومختصاً وأكثر من 25 سيارة إسعاف وعربات مجهزة.

حيث تم تشكيل 6 فرق تخصصية أولها فريق العنايات الأول وفريق العنايات الثاني وفريق الدراجات النارية وفريق التطوع وفريق التدريب وفريق الصحة والسلامة المهنية، حيث أن فريق العنايات الأول يستخدم سيارة إسعاف مجهزة بمستوى عالٍ من سيارة الإسعاف العادية حيث تمكن من سرعة الوصول إلى الموقع وتقديم العناية الطبية الإسعافية الازمة إلى حين وصول عربة الإسعاف العادية أو النقل، ويضم هذا الفريق 58 مختصاً و18 سيارة إسعاف تغطي مكة والمدينة المنورة.

فين حين أن فريق العنايات الثاني يتكون من مجموعة من الأطباء والأخصائيين والفنيين المؤهلين، والمزودين بتجهيزات متقدمة وخفيفة الحمل لتقديم كافة الخدمات الطبية الإسعافية في المواقع التي تضج بالكثافة العالية مثل الحرمين الشريفين، جسر الجمرات، محطات قطار المشاعر، وغيرها، حيث وصل عدد أعضاء الفريق 78 مختصاً.

أما فريق الدرجات النارية فيتكون من 38 مختصاً يستخدمون 19 دراجة نارية للوصول بشكل سريع في المناطق التي تضج بالكثافة الحركية العالية ، حيث تم تخصيص فريقاً متكاملاً من المتطوعين والمتطوعات في التخصصات الصحية المؤهلة والمصرح لهم بالعمل.

ويضم فريق التدريب 10 متخصصين في مجال التدريب لتطرح عدد من الدورات الطبية الإسعافية اللازمة التي يحتاجها العاملين في الميدان بالعاصمة المقدسة والمشاعر، بالإضافة إلى تقديم بعض الدورات التي تساهم في تثقيف الإسعافات الأولية للجهات الأخرى ذات العلاقة خلال موسم الحج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى