الأخبار العالمية

النظام الأمريكي المطور لإسقاط الطائرات المسيرة

نجاة العباسي – القصيم

ظهرت الطائرات المسيرة في السنوات الأخيرة في ساحات القتال وأستخدمت لعدة إستخدامات كانت للتجسس والهجمات الإرهابية والإستطلاع ولتلك الأسباب قام الجيش الأمريكي لتطويره وإبتكار طرق للسيطرة عليها وطرق إسقاطها.

وسلاح الجو الأمريكي قام بكشف سراً جديداً وهو أداة جديدة تستطيع أن تتمركز في قواعد جميع أنحاء
ومختبر أبحاث سلاح الجو في قاعدة كيرتلاند للقوات الجوية في ألبوكيرك بولاية نيو مكسيكو، قامت بتطوير النظام وإستخدام رشقات قصيرة من موجات المايكروويف عالية الطاقة، ليتمكنوا من تعطيل طائرات “الدرون”.

وصرحت وسائل إعلام محلية أن تطوير النظام إستغرق ١٨شهراً وبلغت التكلفة المادية ١٥مليون دولار وتم تشغيله بواسطة مولد يتم شحنه في حاويات ونقله لايستغرق سوى ساعتين.

النظام المطور كان يعمل بشكل ممتاز تمكنوا بعد التطوير إسقاط عدد هائل من الطائرات المسيرة في الوقت نفسه وكان التطوير فعال أكثر من إطلاق النار والأشتباكات المباشرة.

والسلاح الجو الأميركي يخوض إختبار “ثور” ضد أهداف قصيرة المدى في وقت سابق من هذا الربيع، في حين أن نظاما آخر، وهو نظام الدفاع الجوي للقاعدة الجوية الموسعة ذات الموجات الصغرى عالي القدرة المضاد للإلكترونيات (CHIMERA) أبتكر النظام لإستهداف الأجسام الطائرة على المدى المتوسط إلى المدى الطويل.
ومن المفترض أن يسلم النظام المطور للقوات الأميركية العاملة العام القادم .
وقال مدير برنامج “ثور “أمبر أندرسون في حال وقوع اَي جسم ضمن نطاق حزمة الطاقة المندفعة “فإنه سوف يسقط في لمح البصر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى