التعليم

المعمل الذكي في التعليم المدمج

 

ساهم التحول للتعليم الإلكتروني بتعزيز المهارات الرقمية للمعلمين والمعلمات والطلاب والمجتمع التعليمي،
وتقبل الأسر للتعليم الإلكتروني فقد اعتمدت وزارة التعليم نمط التعليم المدمج رسمياً ضمن دليل الخطط الدراسية المطورة وانطلقت تجربة تعليمية جديدة ، وأكثر فاعلية للمتعلم تجربة (المعمل الذكي في التعلم المدمج) التي تضمنت العديد من المسارات الهادفة والتي تخدم الجانب التعليمي والمجتمع وتسهم في تحقيق الرؤيا 2030 وتنمي مهارات القرن 21 لدى المتعلم ، وتحقق المرونة التعليمية وتفريد التعليم وزيادة فاعلية عملية “التعليم والتعلم”
وتضمن تجربة المعمل الذكي في التعلم المدمج ثلاث مسارات ، مسار تعليمي يخص تجارب مقرر الفيزياء والتي تساعد في عرض الجانب العملي لمادة الفيزياء بأسلوب تقني متطور يراعى فيه احتياجات الطالبات المرحلية ويربط المادة العملية بالنظرية في جو من المتعة والتشويق في بيئة التعلم المدمج الذي يعتبر شكل جديد لبرامج التعليم والتعلم ويمزج بصورة مناسبة بين التعلم الصفي والإلكتروني وفق متطلبات الموقف التعليمي ، كذلك تضمنت مسارات مختلفة تعتبر مطلب وطني وتساهم بشكل إيجابي في رفعة الوطن، باستخدام كل الطرق والوسائل المتاحة.
🖋أ/منال الثقفي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى