مُستبصرون

المظهر والجوهر

بقلم: بشاير الزريق

 

البحار لاتشبه الأنهار كلاهما جميلٌ بتناسق اللون المزرق بدرجاته الخاطف للعيون، وانجذبت الأسماع لصوت الموج المتلاطم، الجميع يحب البحر والنهر رقم اختلاف مذاقهما أحدهم شديد الملوحة والآخر عذوبته لاتوصف.

وبرغم تلك الاختلافات الخارجية يحملان بالأعماق حجات ومناظر خلابة.

كذلك البشر لاتستطيع معرفة مايكِنون لك من حب إلا بالعطاء والمواقف الصعبة لاتنجذب للكلمات المعسولة ولا للمظاهر الخارجية الجوهر أصدق من القشر والحياة أخلاق والأخلاق عطاء والعطاء دائرةٌ أنت رسمتها لنفسك ماتقدمه سيعود لك عاجلا أم آجلا أنت تبذل وتقدم لنفسك ليس للأخرين، قدم ماتحب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: