اخبار رياضية محلية

المطوع: ليس للهلال والنصر منافس

اشراقة رؤية – متابعات :

بين فهد المطوع، رئيس نادي الرائد، أن عملهم لتجهيز الفريق لن يتوقف إلا مع ختام دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وقال “من واجبنا تذليل الصعوبات وتوفير الاحتياجات بالكامل، في أقوى دوري عربي”، مضيفا “بعد تسع جولات وبشهادة الجميع قدمنا مستوى حصلنا به على الإشادة من الجماهير والمتابعين، وأي خسارة تعرضنا لها تعد عدم توفيق، لأننا قدمنا فريقا قويا يملك بدلاء وعناصر أجنبية تملك سيرة مميزة من ضمنهم المهاجم الكولومبي ماركو بيريز، الذي لم يحالفه التوفيق حتى الآن على الرغم من سجله الكبير، إلا أنه لم يقدم ما نطمح إليه، وأتمنى أن يعود لمستواه المعروف وقدرته على تسجيل الأهداف”.

وكشف أن هدفهم الرئيس هذا الموسم البحث عن أفضل مركز، وقال “نريد أن نكون في ترتيب يليق بسمعة الرائد، وفرص التقدم في الترتيب ما زالت قائمة، ولا يوجد منافس قادر على الذهاب بالنقاط إلا الهلال والنصر، وباقي الفرق لن تذهب بعيدا، وسنكون قريبين منهم”، منبها إلى أن “كثرة التوقفات أضرت بالفريق، ولا سيما مشاركات اللاعبين الأجانب مع منتخباتهم تجعلهم أكثر عرضة للإرهاق كما يحدث مع الحارس الجزائري عزالدين دوخة، والكاميروني ديجوم”.

وقال “منذ بداية الدوري ومع أول مباراة لنا حتى آخر مباراة لنا مع التعاون ونحن نتعرض لظلم تحكيمي بشهادة جميع المحللين والنقاد ما أجبرنا على إصدار بيان تفصيلي عما يحدث، والحكم الكرواتي إيفان بيبيك، الذي أدار ديربي القصيم، لم يوفق، كما لم توفق لجنة الحكام في الاختيار، وشاهدنا حكاما من النخبة كان من المفترض أن يكون أحدهم حكما للديربي، ومع الأسف يكلفونهم بمباريات ليست مهمة”.

وحول عدم مشاركة المهاجم محمد السهلي، قال “الأمر يعود للمدرب البلجيكي بيسنيك هاسي، إنه الأقرب للفريق، نناقشه في بعض الأمور الفنية، لكن ليس من المعقول أن نفرض عليه أي لاعب، كما أنه من أشد المعجبين بالسهلي، لأنه لاعب منضبط ونجح في تطوير نفسه”، متسائلا “هل يمكن لمدرب أن يحارب لاعبا يصنع الفارق لمجرد مشكلة ما؟، اللاعب موجود وبالإمكان التأكد من هذا الأمر”.

وعن فترة التسجيل الثانية الشتوية، قال “لن نتأخر عن مصلحة الفريق، لكن الحديث سابق لأوانه الآن، ونحن الآن في تشرين الثاني (نوفمبر) تبقى مشوار طويل قبل أن نصل لموعد فتح باب التعاقدات الشتوية، ولدينا مشاركات قبل الحكم على أي لاعب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى