الأخبار العالمية

الكويت تؤكد مجددًا استعدادها لمواصلة التعاون مع العراق لدعم جهود الإعمار

اشراقة رؤية – واس :

أكدت الكويت مجددًا استعدادها لمواصلة العمل والتعاون مع العراق خلال هذه المرحلة لدعم جهود إعادة البناء والإعمار وإزالة آثار ما شهده من دمار، تنفيذًا لمخرجات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

جاء ذلك في كلمة الكويت في جلسة مجلس الأمن حول العراق أمس التي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي.

وثمن العتيبي مواقف جميع الدول التي شاركت في المؤتمر في الوفاء بالتزاماتها التي تعهدت بها، معربًا عن أمله بالتعاون والتنسيق مع الحكومة العراقية لإنشاء آلية لمتابعة تنفيذ تلك الالتزامات للمساهمة في تحقيق تطلعات الشعب العراقي.

وقال: “تشهد علاقتنا الثنائية مع جمهورية العراق تطورات مستمرة وإيجابية ولطيّ صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة من التعاون المثمر وترجمة هذا التوجه بحل ما تبقى من أمور عالقة هناك خطوات حثيثة اتخذت من قيادة كلا البلدين جسدت مفاهيم الأخوة والجيرة”.

وأضاف العتيبي “نتطلع إلى تعزيز الدعم من خلال استثمار الفرص الواعدة بما يسمو بعلاقاتنا ويرتقي بها إلى مستوى الطموح ويحقق للبلدين وشعبيهما التقدم والازدهار”.

وأشاد بالتعهد والالتزام الذي يظهره العراق في الوفاء بالتزاماته الدولية المتبقية التي نصت عليها قرارات مجلس الأمن ذات الصلة تجاه دولة الكويت على النحو المطلوب.

وجدد العتيبي استعداد الكويت لتقديم الدعم والمساندة لتسريع وتيرة تنفيذ تلك الالتزامات خاصة تلك المتعلقة بالالتزامات الإنسانية المتصلة بالمفقودين من الرعايا الكويتيين وغيرهم من رعايا البلدان الثالثة التي مازالت متبقية منذ تحرير دولة الكويت عام 1991 حيث تم التعرف على مصير 236 مفقودًا من أصل 605.

وفيما يتعلق بالممتلكات الكويتية المفقودة ولا سيما الأرشيف الوطني الذي لا يزال مصيره مجهولًا قال العتيبي: “إن التقدم في هذا الملف مازال محدودًا ونرحب في هذا السياق بالجهود التي بذلتها السُلطات العراقية لتسليم الكويت يوم أمس عدد 42 ألف كتاب من أصل ما يقارب 160 ألف كتاب”.

وأوضح “أن تلك الكتب تعود ملكيتها للمكتبة الوطنية وجامعة الكويت، بإشراف الأمم المتحدة ونأمل أن يستمر التعاون لإعادة الممتلكات التي تم الاستيلاء عليها أثناء الاحتلال وعلى وجه الخصوص الأرشيف الوطني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: