الأخبار العالمية

الكشف عن المخاوف التي تثيرها المؤسسات القطريه الخيرية في بريطانيا

اشراقة رؤية  – نجاة العباسي – القصيم :

كشفت “التلغراف” الصحيفة البريطانية، يوم السبت، بخصوص ال تحذير للجنة الرقابة في بريطانيا للمنظمات الخيرية ماتخص مؤسسة خيرية بريطانية ومابين جمعية قطرية التي صنفت من قوائم الإرهاب في دول خليجية.

وسببت اللجنة القلق بسبب استقلالية “مؤسسة قطر الخيرية المملكة المتحدة”، التي تهب ملايين الجنيهات للمساجد وغيرها من المنظمات في بريطانيا.
وقد كانت اللجنة المنظمة للجمعيات الخيرية في بريطانيا مستمرة بالبحث عن خلفيات مؤسسة قطر الخيرية وخلال 4 أعوام، تبين أن 98 في المئة من المدخولات تأتي من الجمعية القطر الخيرية (QCQ)، تعتبر الدوحة مقرا لها.
وكشف هذا التحذير في تقرير الامتثال، الذي كشف عنه عبر “التلغراف”، وذكر من خلاله أن بريطانيا هيئتها الرقابية قلقون من أن جميع أمناء المؤسسة الخيرية في المملكة المتحدة كانو في عام ٢٠١٥ تربطهم علاقة قوية بجمعية قطر الخيرية في الدوحة.
تعتبر جمعية قطر الخيرية في الدوحة من ١٢ منظمة التي قامت الرباعي العربي بإدراجها ضمن قوائم الإرهاب في عام ٢٠١٧ كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر .

وفي وقت قريب في العام نفسه قامت مؤسسة “قطر الخيرية المملكة المتحدة” بتغير اسمها إلى نكتار ترست (Nectar Trust)،وأظهرت الحسابات المالية أن جمعية قطر الخيرية في الدوحة في نفس العام، وهبتها ٢٨ مليون جنيه إسترليني من قبل أن تنخفض التبرعات بشكل كبير.

وكشفت الغارديان” عام ٢٠١٧ أن المؤسسة الخيرية يديرها يوسف الكواري، وهو مسؤول قطري في الماضي قام بتأسيس موقعًا على شبكة الإنترنت يدعو إلى كراهية اليهود والمسيحيين.
وقد قدم يوسف الكواري استقالته من منصب الرئيس التنفيذي في مايو ٢٠١٨، لكن بقي بنفس المنصب في جمعية قطر الخيرية بالدوحة التي تم إدراجها من قبل الدول الرباعي العربي على قوائم الإرهاب عام ٢٠١٧

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى