اخبار رياضية عالمية

القرعة تسفر عن مواجهات قوية في دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا

اشراقة رؤية – متابعات :

أوقعت قرعة دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي جرى سحبها اليوم الاثنين في مدينة نيون بسويسرا، فريق ليفربول الإنجليزي، حامل اللقب، في مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني، وريال مدريد الإسباني الأكثر تتويجا في تاريخ البطولة في مواجهة مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وطبقا لقواعد البطولة، يخوض ليفربول، باعتباره متأهلا من صدارة مجموعته، مباراة الذهاب في 18 شباط/فبراير على ملعب أتلتيكو في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث كان توج باللقب الموسم الماضي، ثم يستضيف مباراة الإياب في لندن في 11 أذار/مارس.

وقال يورجن كلوب المدير الفني لليفربول “لدينا جميعا ذكريات رائعة في مدريد، لذلك فهذا أمر جيد، ولكننا في هذه المرة سنواجه أتلتيكو هناك، فهو سيخوض المواجهة على ملعبه.”

وأضاف “هي مباراة صعبة، ويجب أن تكون كذلك، ولكن… لا أعتقد أن السيد سيميوني (دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد) يركض الآن في غرفة معيشته فرحا بأن فريقه سيواجه ليفربول.”

وتابع “ستكون مواجهة صعبة. فهي تجمع بين فريقين اعتادا على منافسات كرة القدم الشرسة، ومختلفان في الأسلوب والملامح شيئا ما، ولكن كل من الفريقين جاهز للتنافس بقوة وهو ما يزيد من صعوبة المواجهة.”

ويخوض ريال مدريد، المتوج باللقب 13 مرة، مباراة الذهاب على ملعبه قبل أن يحل ضيفا على مانشستر سيتي في مباراة الإياب، وذلك في مواجهة ستنعش ذكريات صدام الفريقين في الدور قبل النهائي للبطولة في 2016 ، عندما فاز ريال مدريد بنتيجة إجمالية 1 / صفر وواصل مشواره حتى توج باللقب.

وقال تشيكي بيجريستين، مدير الكرة بنادي مانشستر سيتي، في تصريحات لقناة “بي.تي سبورت” :”إنها مواجهة صعبة بالطبع. ريال مدريد توج 13 مرة، لذلك هو الأفضل. لكننا نريد أن نكون الطرف الأفضل من أجل تحقيق الفوز عليه.”

وأوقعت القرعة فريق بايرن ميونخ الألماني في مواجهة تشيلسي الإنجليزي، الذي يدربه المدير الفني فرانك لامبارد، وستعيد المواجهة ذكريات نهائي 2012، حيث كان لامبارد قائدا لفريق تشيلسي الذي تغلب على بايرن ميونخ، المتوج باللقب خمس مرات، في عقر داره في المباراة النهائية ليتوج باللقب.

وقال مانويل نوير، حارس مرمى وقائد فريق بايرن ميونخ: “اعتقد أننا يمكننا خوض المباراتين بثقة عالية”، وذلك في إشارة إلى نجاح بايرن في الفوز على توتنهام 7 / 2 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب ضمن دور المجموعات.

ويلتقي باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي يدربه المدير الفني توماس توخيل، فريق بوروسيا دورتموند الألماني المتوج باللقب في 1997، والذي كان يدربه توخيل في وقت سابق.

وقال ماركو رويس قائد فريق بوروسيا دورتموند “مواجهة رائعة بالنسبة للاعبين والجماهير. هدفنا هو التأهل إلى الدور التالي.”

وتشهد المواجهات الأخرى في دور الستة عشر، لقاء نابولي الإيطالي مع برشلونة الإسباني وأتلانتا الإيطالي مع بلنسية الإسباني وليون الفرنسي مع يوفنتوس الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي وصيف بطل الموسم الماضي مع لايبزج الألماني.

وقال جينارو جاتوسو المدير الفني الجديد لنابولي بشأن مواجهة برشلونة المتوج باللقب خمس مرات “إنه فريق كبير، والمواجهة تشكل تحديا هائلا، ستكونا مباراتين مثيرتين. وسنواجه الفريق المنافس بدون خوف.”

بينما علق جوليان ناجلزمان المدير الفني للايبزج بشأن المواجهة أمام توتنهام الذي يدربه المدير الفني جوزيه مورينيو، قائلا “إنها قرعة جيدة ومثيرة. لديهم (توتنهام) مدرب وفريق من الطراز العالمي. كان من الممكن أن تكون القرعة أكثر سهولة ولكننا نتطلع إلى المواجهة.”

وتقام مباريات ذهاب دور الستة عشر أيام 18 و19 و25 و26 شباط/فبراير ومباريات الإياب في العاشر و11 و17 و18 من آذار/مارس، وتسحب قرعة باقي منافسات البطولة يوم 20 أذار/مارس، وستقام المباراة النهائية للبطولة في اسطنبول في 30 أيار/مايو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى