أهم الأخبار

العقيد المالكي: المليشيات الحوثية تعاني من عزلة كبيرة وصعوبة في التجنيد

أوضح المتحدث الرسمي باسم قوات “التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن” العقيد الطيار الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف تقوم بعمليات انسانية شاملة في اليمن من خلال الجهود التي تبذلها والمتمثلة بعمليات إعادة الأمل لدعم الشرعية بالداخل اليمني، مبينًا أن الاختراقات والتهديدات الحوثية للأمن الإقليمي والدولي واستهداف قدراته العسكرية ستقابل بعمليات اسناد للجيش الوطني اليمني من قوات التحالف من أجل القضاء على تلك التهديدات.

ونوَّه العقيد المالكي خلال المؤتمر الدوري لقيادة القوات المشتركة التحالف الذي عقد اليوم، بزيارة صاحب السمو الملكي الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز، قائد القوات المشتركة خلال الأسبوع الجاري للوحدات بمنطقة العمليات بالداخل اليمني وعلى الحدود الجنوبية للمملكة التي جاءت للاطلاع ومتابعة سير العمليات العسكرية وحققت الكثير من التقدمات في المحاور كافة في صعدة والجوف والبيضاء وكذلك في الساحل الغربي.

وأشار إلى ما تقوم به مليشيا الحوثي من أعمال غير إنسانية من خلال تجنيد الأطفال واعتدائها على دور الأيتام في العاصمة صنعاء وتجنيد الأطفال في ساحات القتال بالقوة الاجبارية، مبينًا أن هناك نداء من الحكومة اليمنية على لسان معالي زير الإعلام اليمني معمر الأرياني، لما تقوم به مليشيا الحوثي من أعمال.

ولفت المالكي الانتباه إلى وجود تقارير تفيد بتعرض 200 طفل للقتل في ميدان المعركة بسبب تجنيد المليشيات الحوثيه لهؤلاء الأطفال الأيتام واستخدامهم كدروع بشرية، مبينًا أن أعداد الأطفال الذين سلموا أنفسهم إلى الجيش الوطني اليمني بلغ 70% تقريبًا.

وأشار إلى أن هناك جهود تبذل ومازالت في زيارة المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث للمنطقة كان من أبرزها لقائه بفخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة جدة، حيث انتقل الآن إلى صنعاء للإلتقاء بالانقلابيين.

وأكد المتحدث الرسمي أن جهود التحالف مستمرة في ميناء جازان لإصلاح السفينة التركية بسرعة التي تم الإعتداء عليها من قبل المليشيا الحوثية، وكذلك المحافظة على شحنة القمح الموجودة بالسفينة ومن ثم توجيهها مرة أخرى إلى ميناء الحديدة.

وبيَّن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن أن زيارته لمحافظتي مأرب والمهره جاءت بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لإنشاء مطار إقليمي وإطلاق عدد من المشاريع التنموية في المحافظة وكذلك فتح ثاني مكتب لإعادة الإعمار باليمن، إضافة إلى تقديم هدية في محافظة المهره من خادم الحرمين الشريفين تمثلت في 10 مولدات كهربائية بجميع توابعها وكذلك خزانات وقود سعة 60 ألف لتر، مشيرًا إلى استمرار منظمة البلسم التي قامت بالعديد من العمليات وهي المرحلة الثانية في عمليات القلب المفتوح وعمليات القسطرة للقلب، ومن العمليات الإنسانية الشاملة التي تقدمها التحالف في اليمن خلال الفترة الماضية توزيع المساعدات وخصوصاً مع شهر رمضان المبارك.

وأكد العقيد المالكي عدم إطلاق أي صاروخ باتجاه المملكة خلال الفترة الماضية وهذه إحدى النتائج التي تم تحقيقها من تقدم في المحاور كافة وخصوصًا في محور صعدة، موضحًا أن الجيش الوطني اليمني ممثلًا في المنطقة الخامسة قام خلال هذا الأسبوع بنزع أكثر من 600 لغم أرضي تم زراعته من قبل المليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح العقيد المالكي أن المليشيات الحوثيه التابعة لإيران لا زالت تعاني من عزلة كبيرة من الشعب اليمني والصعوبة في التجنيد مما أظهر انهيارًا كبيرًا في صفوفها كان واضحًا وجليًا في عمليات الحديدة ومحافظة صعدة حيث قامت القبائل اليمنية في شمال صعدة خاصة وفي غالب عموم اليمن عامة بترك الانقلابيين تصارع موت مخططاتهم البغيضة والاستئثار بالسلطة والتبعية المطلقة لإيران وأعداء الأمة العربية والإسلامية على حساب عروبة اليمن وحياة ومستقبل أطفاله ونساءه وشيوخه.

وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تقوم بمسؤوليتها التي تمليها تعاليم الدين الإسلامي والأخوة والجوار بدعوة القبائل اليمنية في المناطق التي تقع تحت سيطرة الإنقلابيين وعلى وجه الخصوص في مناطق العمليات بالاستعداد لإنقاذ أبناء اليمن ومستقبله من هذه الميليشيات والتواصل مع قوات التحالف ومنحها الضمانات اللازمة لحفظ النفس والممتلكات وسوف يعلن التحالف عن الآلية لذلك وتستمر عمليات بسط الأمن والاستقرار للمديريات التي تبادر في التواصل مع التحالف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى