أخبار المجتمع

الطالب مُعتز في ذمة الله ووالده يروي واقعة وفاته وآخر لحظات جمعته بابته.

 

زيــن يوسف-المدينة المنورة

ذكر المتحدث الرسمي لإدارة التعليم” علي الغامدي” إن كاميرات المراقبة في مدرسة بشر بن الوليد بحي ضاحية لبن بالرياض وثقت مشاجرة بين طالبين في الصف السادس الابتدائي مما ادى الى اختناق الطالب “معتز” البالغ من العمر12 عام وقام عدداً من المعلمين بإسعاف الطالب، كما تم الاتصال بالهلال الأحمر الذي باشر عملية نقله إلى مستشفى الملك خالد الجامعي لكنه فارق الحياة بالطريق إلى المستشفى.
وقامت المدرسة بالاتصال بـ والد الطالب معتز خويتم الحارثي و ابلاغه بأن ابنه مريض، وسقط في فناء المدرسة ومن ثم علم بوفاة ابنه قبل أن يصل إليه في المستشفى الجامعي.
وقام والد الطفل المخنوق بسرد الواقعة التي ادت الى وفاة ابنه قائلاً:
ابني معتز ذهب إلى المدرسة حياً وعاد ميتاً، بعد شجار مع زميله أدى لوفاته مخنوقاً ،مُشيراً بأن ابنه متفوق “وشهاداته تثبت أخلاقه وحسن سلوكه وتميزه في التعليم، فهو ذكي ومبدع في نظم الشعر، وطموح ويحب الرياضة ومميز في مختلف المجالات، ويبدو أن وقت الفسحة حدث شجار وعراك بين الطلاب، وكان يدافع عن نفسه، ويركض مع مجموعة من الطلاب، وسقط عليه طالب آخر، وقام أحدهم بكتم أنفاسه حتى فارق الحياة على الرغم من أن ابني لم يكن يعاني من أي مرض.
وكشف والد الطفل معتز تفاصيل اخر لحظات جمعته بابنه، حين رغب عدم الذهاب للمدرسة في اليوم نفسه ورغبته في النوم، ليؤكد على والدته الانضباط في الدراسة، ولم يكن يعلم بأن هذا اليوم هو نهاية حياة ابنه
واضاف “الحارثي “بأن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادثة، وتم إيقاف طالب واحد على ذمة هذه القضية، في حين لا تزال التحقيقات مع طلاب الفصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: