الاخبار الرياضية
أخر الأخبار

الصياهد.. واجهة تراثية تحتفي بموروث الإبل

إشراقة رؤيةواس:

يرتبط موقع مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في الصياهد الجنوبية لصحراء الدهناء بمزايا سياحية تستلهم عمق الصحراء ومساراتهاالتجارية، ليشكل واجهة تراثية تلبي تطلعات الزوار، والاحتياجات التنظيمية للمشاركين بالمهرجان.

وتمتدالصياهدعلى مساحة تتجاوز 225 كيلومترًا مربعًا شمال شرق العاصمة الرياض، التي تبعد عنها بمسافة 120 كم, ويكفل هذاالموقع المتميز إقامة أكبر التجمعات الكرنفالية التي تحتفي بموروث الإبل، وتسهم في رفع القيمة الاقتصادية لها بما يصل لأكثر من 4 ملياراتريال، حيث تشهدالصياهدإقامة منافسات مهرجان المؤسس الذي يضم عدة منافسات تجمع مُلاك الإبل من مختلف دول العالم، حيثيتنافس المشاركون على جوائز عدة منها : سيف الملك، وشلفا ولي العهد، وبيرق المؤسس، وكأس النادي، ونخبة النخبة، إضافة إلى مسابقاتطبع الإبل والهجيج والهجن.

ويعود إطلاق اسمالصياهدعلى المنطقة منذ القدم لوجود عروق رملية قليلة التموج يسهل عبورها ويؤدي إلى تكون الرمال الخشنة التيتثبت تحت الأقدام، ما يتيح للإبل وملاكها الاستفادة من الأراضي الصحراوية لإقامة مخيماتهم التقليدية ومقارّ إقامتهم على امتدادها،وتشكلالصياهدموقع جذب ترفيهي متنوع بإقامة الأسواق التراثية فيها، كما تقام عليها أسواق للإبل وأسواق تراثية تعزز تجربة الزوارالشغوفين بموروث الإبل, وطالما شهدت مسير القوافل التجارية، وقوافل الحجيج ضمن رحلاتهم بين شرق الجزيرة العربية وغربها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى