مساحة حرة

الصفاء بالعطاء 🕊

بقلم : آمنة الحقاوي 

الإيجابي يوقن بأن الذي يعطي يتلقى بالمقابل كما أنه يوقن أن العالم مليء بالثروات والعطايا النفسية والدنيوية ، فهو يعطي ولا ينتظر المقابل أبداً .

لايقتصر عطاؤك على أشياء محدودة ، فالله أعطاك ووهبك أشياء لا تعد ولا تحصى كالعلم ، المال ، السمع ، البصر ، العقل ، الجسد ، النظر ، الصحة .. وغيرها الكثير فكيف تبخل بها على خلقه !!

استمع ثم استمع لمن يحتاج أن يتحدث إليك ويريد أن ينثر مابداخله ، تحدث إلى كل من هو محتاج لحديثك ومعانيك وفهمك ، علم الناس كل العلوم التي تمتلكها ولا تخفيها ، أعط كل من يفتقر إليك حبك وقلبك ، أحسن لكل من أساء إليك .

لاتكن من أولئك السلبيين الذين يعطون من أجل أن تتعالى أصوات الناس بأنهم كراماً من أجل أن يتباهوا أمام الناس ويخفون في ذاتهم النفاق والكذب .

مد يد العون لكل من ضاقت بهم الدنيا وجردتهم الأيام ، وأغلقت بوجوههم أبوب الأحلام ، ادع لكل غافل في مغبات الهيام وحائر في زمانه ، كن قناة يعبرها الخير ليصل إلى الغير .

واجعل شعارك ..

”  الصفاء بالعطاء وعدم المحدودية بالوفاء ”

مقتبس بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى