خواطر

الصداقة

الصداقة أجمل المشاعر البشرية فكم من أختٍ وأخٍ عرفناه فهنا يعجز اللسان بالتعبير عن كل مافي نفسي اتجاههم.

فالصداقة هي الوجه الجميل للحياة، وهي كنزٌ ثمين لمن يقدرها ويحافظ عليها.
الصداقه والأخوة شعور واحد لايفترقان ،حيث أن الصديق هو الأخ الوفي الذي يتحمل ويصبر، وهو الذي يضحي من أجل صديقة،هو السند والحماية ‘وهو من يقدم المساعدة ويقف بجوار صديقه في افراحه وأحزانه.
من هنا نقول أن الصداقة هي علاقة بين شخصين أوأكثر تقوم على الاحترام والحب والمودة،فالصديق الحقيقي هو رفيق الدرب الذي ليس لنا غني عنه ، فأختيار الصديق والرفيق الحقيقي هو اختيار طريقك المناسب.

فالصديق المثقف سينقل العدوى لصديقه.والصديق المهمل اللامبالي سينقل ذلك لصديقه لذا علينا الحرص والاهتمام بإختيار الصديق .
ومن هنا نقول أن المقاييس التي تتعلق بمفهوم الصديق الحقيقي هي قبوله لك كما أنت وتقديم التشجيع والتحفيزلك،حافظاً لأسرارك.ناصحاً، يخاف عليك،يشاركك افراحك واحزانك.
فالشخص المحظوظ هومن يجد صديقاً يقف إلي جانبه، فالأصدقاء الحقيقيون هم كنز إذا وجدناه لن نحتاج لشيء آخر غيرة.
فأخيراًأقول:( اللهم لنا أحباب بالبسمه نحبهم،وبالود نذكرهم،وبالشوق نراسلهم ،وبظهر الغيب ندعو لهم،فيارب احفظهم واجعلني واياهم في جنة الخلد نلتقي)

✍🏻أروى المدني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى