مقالات

الصداقة الناجحة

بقلم |  نورين نور 

مقومات الصداقة الناجحة
من أهم مقومات الصداقة الحقيقية الناجحة هي أن يكون كلاً منهما يقوم بإفادة الآخر، حتى يستطيعون النجاح معاً، لأن الصديق الذي يقوم بمساندة صديقة ونصحه نحو الأفضل هو الصديق الحقيقي الوفي.
كما أن الصداقة الحقيقية هي الصداقة التي تقوم على الحب والود بينهما، وأن يقف كل واحداً منهما بجانب الآخر في الحزن والفرح.

_ويمكن أن نعبر ببعض من كلام عن الصديق الوفي، الذي مهما قولنا في حقه فلن نوفيه أيًا من السعادة التي يمنحها لنا، ومن بين هذا الكلام :-

الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
تُضاعف الصّداقة من سعادتك، وتُنقص من حزنك.
قراءة أحزانك من وجهك هي طريق البدء لصداقة مثاليّة ودائمة.
صديق جيد وكتاب مفيد وضمير هادئ، إنّها الحياة المثاليّة.
الصديق هو جزء من العائلة.
الصّداقة بحرٌ من بحور الحياة نركب قاربه ونخدّر أموآجه.
الصّداقة مدينة مفتاحها الوفاء وسكّانها الأوفياء.
الصداقه شجرة بذورها الوفاء وأغصانها الأمل وأوراقها السّعادة.
الصداقة الحقيقيّة هي تلاحم شخصين في شخصيّة واحدة تحمل فكراً واحداً.
الصداقة الحقيقة مثل الصحة الجيدة ، لا تعرف قيمتها إلا عند فقدانها.
الصّداقة كلمة تحمل معانٍ عدّة أجملها التّضحية من أجل الآخر، والتحرّر من الانطوائية، والاندماج مع الآخر.
الصّداقة هي طاقة لا يمكن للإنسان العيش من دونها، هي مُتنفّس حيث يجد المرء منا كلّ راحته في التّعبير عن رأيه بكلّ طلاقة ومن دون أن يشعر بأنّه مقيّد، وهذا بعض من كلام عن الصديق الوفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى