مساحة حرة

الصداقة الحقيقية ما أجملها مع الصديق الوفي

إشراقة رؤية _ مرفت الحرفي :

الصداقة الحقيقية عندما تجد لذةً بكونك وفي فعندما يكون الوفاء متعة فهذه هي الصداقة في كل الحالات الصداقة الحقيقية هي اللعبة الوحيدة التي لاخسارةً فيها عندها تمنحك قبضة مملوءة حب والقبضة المملوءة بالحب هي الإخلاص والاحترام وحتى الاهتمام.

فكن بطيئًا في تكوين الصداقة ولكن عندما تلقاها استمر بثبات وهدوء فالصديق الحقيقي لايتغير عندما انا اتغير فالظل يفعل افضل بكثير الصديق الحقيقي هو الذي يمكن للمرء ان يشعر ويحس بانسانيته يمكنك دائما اخبار الصديق الحقيقي عندنا تتصرف بحماقة لانه لايشعر بانك قمت بعمل مخزي فالصديق هو شخص يتفهم ماضيك ويؤمن بمستقبلك ويقبلك كما انت الصداقة حتى لو بدون كلام يكون الصمت مريحاً الصداقة اصعب من الحب لانها ابقى منه فالاصدقاء الحقيقيون مثل النجوم حتى لو لاتراهم دائما فانك تعلم بانهم موجودون .

الصديق الحقيقي والوفي في زمننا هذا من المستحيل الحصول علية بسهوله، ولو أنعم الله علينا ببعض الأصدقاء الأوفياء، فإن ذلك رحمة من الخالق، جلّ في علاه، فالصديق هو الذي لا يفارقك مهما حدث، فلن تحتاج إليه بجوارك في يوم دون أن تجده، الصديق هو الذي تجده بجوارك حين يتخلى عنك الجميع، وهو الذي يحبك في الله دون أية مصلحة، ويعينك على طاعة الله ويقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويصبر على طباعك السيئة، ولا يسمح إلا للفرح بالتجوال داخل ساحة قلبك.

الصديق الحقيقي هو الذي لا يذكر صاحبه إلا بالحسنى، لا يستغيبه، يتمنى لصاحبه الخير أينما وجد، لا يحسده، بل يتمنى له الخير الكثير. الصديق الحقيقي هو الأخ، المضحي، والمعطاء، وما في ذلك من حب وخير..
الصداقه كلمه تحمل معاني عظيمه من حب و إخلاص و صدق و تضحيه الصداقة شيء عظيم جدا لا يقدر ب ثمن و من لديه صديق حقيقي ليحافظ عليه.

الصّديق الحقيقي: هو الذي يرفع شأنك بين النّاس وتفتخر بصداقته، ولا تخجل من مصاحبته والسّير معه

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى