الأخبار المحلية

« #الصحة» تُحيل قضية وفاة الطفلة «العنود» بمطار الدمام إلى المحكمة

على إثر الشكوى التي تقدم بها والد الطفلة العنود التي توفيت بالمطار؛ شكَّلت مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، لجنةً للتحقيق في الحادث الذي وقع داخل مطار الملك فهد الدولي بالدمام.

وبحسب ‘‘اليوم‘‘ أكد والد الطفلة «ناصر المري» أنه تم استدعاؤه من اللجنة الطبية المختصة بالتحقيق في القضية لسماع أقواله في الشكوى التي تقدم بها ضد الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية وتحديد موعد له يوم الأحد 29 من شهر ذي الحجة الماضي وتعذر حضوره وقتها، وحضر في اليوم التالي، وتم الاستماع إلى أقواله، وإطلاعه على التقرير الطبي، الذي أرجع سبب الوفاة إلى تضخم في عضلة القلب ونقص بالأوكسجين، وطلبت اللجنة منه تقديم صك حصر ورثة تمهيداً لإحالة أوراق القضية إلى المحكمة.

يُذكر أن الطفلة العنود توفيت في المطار نتيجة انبعاث روائح المنظفات والمطهرات بدورات المياه، حسب إفادة والدها في الشكوى المرفوعة منه، وقرر فيها أيضاً عدم تواجد طبيب في العيادة الطبية بالمطار، الأمر الذي نفته الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، وأوضحت في حينه أن الطفلة وصلت إلى مركز المراقبة الصحية بالمطار عند الساعة 11 مساء فاقدة الوعي، وأن لديها تاريخاً مرضياً في القلب وسبق إجراء زراعة قلب لها قبل 8 سنوات وتم التعامل معها فوراً من الفريق الطبي المكون من طبيب وممرض وكان نبض القلب متذبذباً ومستوى الأوكسجين منخفضاً عن الطبيعي 68%، وأجرى الفريق الطبي على الفور إنعاشاً قلبياً رئوياً للطفلة ووضعها على الأكسجين مع مراقبة العلامات الحيوية، ولوحظ أثناء ذلك ارتفاع في النبض وتحسن في الأوكسجين الذي ارتفع إلى 90% واستمرت على هذه الحالة إلى أن تم نقلها إلى أقرب مستشفى «مستشفى القطيف المركزي» وكان برفقتها طبيب مركز المراقبة الصحية والممرض أثناء النقل وتم إدخالها إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى.

وذكرت أن والد الطفلة تقدم بشكوى إلى صحة الشرقية وأحيلت إلى الهيئة الصحية الشرعية لنظرها واتخاذ القرار المناسب، فيما أكدت شركة مطارات الدمام أن مطار الملك فهد الدولي يحوي مركز مراقبة صحية تابعاً للمديرية العامة للشؤون الصحية، وتعمل كوادره الطبية على مدار الساعة، ويشهد المركز العديد من الحالات الصحية بشكل يومي وتتم مباشرتها بنجاح، وأوضحت أنه بعد مراجعة التقارير الدورية لعمليات المطار والتواصل مع المديرية العامة للشؤون الصحية، تم التأكد من تواجد الطبيب الخاص بالمركز وقت الحادث، وباشر إجراءات الإنعاش للطفلة بعد إحضارها للمركز من قبل أحد أفراد وحدة أمن المطار، ثم نقلت إلى مستشفى القطيف المركزي بواسطة سيارة الإسعاف الخاصة بمطار الملك فهد الدولي، والمجهزة لاستقبال مختلف الحالات الطبية، وذلك بعد التأكد من استقرار حالتها الصحية بمعرفة الكادر الطبي، وأضافت أن جميع مواد النظافة المستخدمة في المطار ذات معايير معتمدة من الجهات المعنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى