مقالات

الشمائل المحمدية

الربيع المحمدي
الشمائل المحمدية

“كان ﷺ أحسن الناس وجهًا وأحسنهم خلقًا ليس بالطويل البائن ولا بالقصير”كان معتدﻻ الى الطول في أول مراتب الطول.
رواه البخاري”

“كان ﷺ مربوعًا بعيد ما بين المنكبين له شعر يبلغ شحمة أذنيه”رواه البخاري

“كان ﷺ ضخم الرأس واليدين والقدمين”رواه البخاري .
ضخم الرأس مع جمال لا يوازيه فيه أحد.

“له شعر يضرب منكبيه بعيد ما بين المنكبين لم يكن بالقصير ولا بالطويل” ﷺ

قال علي رضي الله عنه:
“كان ﷺ إذا مشى يتكفأ تكفؤًا كأنما ينحط من صبب”
صبب: الأرض المنخفضة اي كأنه ينزل من مرتفع”يمشي مشيا الى السرعة بلا تكلف.

قال البراء رضي الله عنه:
“ما رأيت شيئًا قط أحسن منه” ﷺ

وقال علي رضي الله عنه:
“لم أر قبله ولا بعده مثله” ﷺ

“كان ﷺ وجهه مثل الشمس والقمر وكان مستديرًا” رواه مسلم

“كان ﷺ أشكل العينين”
أشكل العينين:
“في بياض عينيه حمرة “رواه مسلم

“كان ﷺ شديد سواد الشعر أكحل العينين إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضة”

“كان ﷺ إذا سرَّ استنار وجهه كأنه قطعة قمر” متفق عليه”

“كان ﷺ أبيض مليح الوجه”رواه مسلم”

“كان ﷺ يُعرف بريح الطيب إذا أقبل”

“كان ﷺ لا يضحك إلا تبسمًا وكان قليل الضحك طويل الصمت.

“كان ﷺ كلامه يفهمه كل من سمعه ”

“كان ﷺ يمشي مشيًا يعرف فيه أنه ليس بعاجز ولا كسلان”

“كان ﷺ إذا مشى لم يلتفت”

“كان ﷺ خلقه القرآن” رواه مسلم

“كان ﷺ أحسن الناس خلقًا” متفق عليه

“كان ﷺ يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم ”

“كان ﷺ يجلس على الأرض ويأكل على الأرض”ورد في البخاري أنه لم يأكل على خوان قط.أي على شىء مرتفع وهذا تواضعا.

“كان ﷺ أرحم الناس بالصبيان والعيال”رواه مسلم.

“كان ﷺ رحيمًا ولا يأتيه أحد إلا وعده وأنجز له”

“كان ﷺ لا يأنف ولا يستكبر أن يمشي مع الأرملة والمسكين والعبد حتى يقضي له حاجته”

“كان ﷺ أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس” متفق عليه.

“كان ﷺ أبغض الخُلق إليه الكذب

“كان ﷺ أشد حياء من العذراء في خدرها” متفق عليه .

“كان ﷺ لا ينتقم لنفسه” متفق عليه

“كان ﷺ يمر بالصبيان فيسلم عليهم” متفق عليه

“كان ﷺ يحب الحلواء والعسل”متفق عليه

“كان ﷺ يعطي عطاء من لا يخشى الفقر” رواه مسلم

“كان ﷺ أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس” متفق عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى