مقالات

(الشامخة.. )

 

بقلـم / رجـاء ابراهيم _ جدة

إذا قلت العز والعلو والإرتقاء والبهاء والمكانة والشهامة فأنت قصدت بذلك السعودية بلا شك ..
الأماكن المقدسة المشرفة التي حلت بها وسام عظيم حازته وتقلدته منذ القدم .
وهي تتناغم في حروف نسجت من معاني جميلة

س.ع.و.د.ي.ة 🇸🇦

السين سلمان
العين عطاء
الواو ولاء لهم وفداء
الدال ديار
الياء يحفظها الله
الهاء هيجت الأشواق في قلب الأمم
هي الأم الحاضنة للجميع في كل شبر من الأرض الكل يشعر بالأمان والدفئ بوجودها ..
سقيا للأرض كلها فهي نبع كافية لاتنضب
دوما خطواتها للعلو والإرتفاع كخيول بيضاء عربية أصيلة تعدو نحو المجد على سلالم الذهب لتسطر تاريخ شامخا عزيزا .. نافست وسابقت ولازالت ترتقي هي الأولى دائما ..فهي تناضل على مر العصور لأجل أن تبقى أبية ..
من غيرك عرفنا وشهدنا له بذلك ومن أرضك جئنا بذورا لنكبر مثل أشجار عملاقة نعطي كل خير كيف لا وأنت المعلمة والقائدة ..هي وطن مثل أم احتوتنا تقلبنا في أرضها وأرتوينا من مائها العذب والتحفنا تحت سمائها أكلنا من نخيلها ..
لا يؤمن من لاينطق بشعارها شعار التوحيد مسطر فيها رمز للدين القويم
الكل يقصدها . يحبها .. ومن منا لا يحب أم احتظنته بجناحها
وعندما فكرت بأني أجمع أوراق أشجار الأرض ومروجها الخضراء لأشكل علما في السماء يضاهي الدنا زخرفا ..احترت .كيف والعلم يمد العالم اللون الأخضرا
ولما علمنا أنها الملكة الرائدة
كانت لها من أناملنا أن تضع بصماتها وتسطر ملحمة وتحمل أسلحة ندفع أرواحنا حبا و دفاعا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى