أخبار إقتصادية

السعودية تعزّز مكانتها بسوق النفط وتتصدّر الموردين للصين

اشراقة رؤية – متابعات :

ارتفعت واردات النفط الصينية من السعودية 15 بالمئة في يونيو عنها قبل عام، بعدما طلبت شركات التكرير كميات قياسية من الوقود في مارس وأبريل حين تهاوت أسعار النفط، مما يعزز مكانة المملكة في صدارة موردي الخام للصين.

ووفقا لـ “رويترز”، أوضحت بيانات إدارة الجمارك الصينية، اليوم الأحد، أن الواردات من السعودية زادت إلى 8.88 مليون طن في يونيو، بما يعادل 2.16 مليون برميل يومياً؛ حيث تضاهي تلك الواردات أحجام مايو، لكنها تزيد كثيراً على الشهر ذاته من العام الماضي.

وجاءت الواردات القياسية عقب حرب أسعار بين السعودية وروسيا، أكبر بلدين مصدرين للخام في العالم، خلال مارس وأبريل حين قلصت جائحة فيروس كورونا الطلب مما أدى إلى تخمة عالمية.

وبلغت الشحنات من روسيا 7.98 مليون طن الشهر الماضي أو 1.95 مليون برميل يومياً، مرتفعة حوالي سبعة بالمئة من 1.82 مليون برميل يومياً في مايو و1.73 مليون برميل يوميا في يونيو 2019.

وبحسب بيانات الجمارك، اشترت الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، 53.18 مليون طن الشهر الماضي وهو رقم قيسي، وقالت “إيما لي” المحللة في رفينيتيف، إن الصين زادت الواردات من البرازيل والنرويج وأنجولا أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: