مقالات

السعادة الحقيقية

 

بقلم🖋: سهام العتيبي

كنتُ أُكرر هذه الكلمات بين الحين والأخر لأبحث عن سعادتي!
أين تكمن؟
كيف أشعرُ بها؟
وما هي الأسباب التي تجعلني سعيدًا، متباهيًا بها
كيف أكون سعيدًا؟
سعيت جاهدًا للبحث عن السعادة الحقيقية
لأذهب للرِفاق
والكُتب، وكاسات القهوة الدافئة
رُبما دعوات الأمهات؟
أم فرحتهم تلك
رُبما المواهب التي أملكها تجعلني سعيدًا ومُرتاحًا ..
رُبما عدم الشعور بالهزيمة لأيّ أمرٍ كان
والفوزُ دائمًا
والامتنان
يكون كافيًا لبعض الوقت،
حتى توصلت لهذا الشعور العميق بداخلي
السلام الداخلي
شعوري بحب الحياة
التصالح مع كل شيء دونَ نُقصان
مُحبة الجميع، والتسامح
شعور المرء كونه إنسانٌ لا يملك شيئًا ولا قدرة لديه لتغيير شيءٍ ما في هذه الحياة قادر على جعلهُ يقف ويُفكر أنه يستطيع
فقط التصالح مع كل شيء ..
والمُضي خفيفًا
راضيًا
معرفته ويقينه أن أمر الله” كُله خير”
وأن هذه الدُنيا لا تُساوي شيئًا
سوى أنهُ يستحق سعادةً حقيقيه
منبعها من الداخل
من عُمق فؤاده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى