الأخبار المحلية

#السديس: عرضنا على #خادم_الحرمين تظليل #المطاف وساحات #المسجد_الحرام

مكة المكرمة – إشراقة رؤية

قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، إن أبلغ رد على المغرضين والمزايدين والمشككين على الدور الكبير والرائد الذي تقوم به المملكة لخدمة المعتمرين والزوار وضيوف الرحمن إبراز الأعمال والجهود.

وأضاف أن «المسؤول الناجح هو الذي يجعل المنجزات تتحدث بنفسها، وللإعلام دور كبير في هذا الجانب، وإذا قصرنا في ذلك فإننا نتيح الفرصة للمزايد فهو عدو للطامح والناجح، وسر الهجمة على هذه البلاد تميزها، وقد من الله عليها من النعم الكثيرة ومنها خدمة الحرمين الشريفين، ومشيداً بما قدمته حكومتنا الرشيدة من عطاء وبكل سخاء للحرمين الشريفين».

وعن أبرز المشاريع المستقبلية للمسجد الحرام، قال: «تسير الرئاسة وفقا لإعزاز وتطبيق رؤية المملكة وبرنامج التحول الوطني 2030 على الوجه الصحيح، وبالذات برنامج خدمة ضيوف الرحمن والتركيز على العمق الإستراتيجي، واستثمار نشر رسالتنا وبيان المنجزات التي تقدم للحرمين.
وتابع: فخادم الحرمين وولي العهد حريصان على كل ما يتعلق بالحرمين الشريفين، فقد عرضنا على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز توسيعات جديدة باسمه، وكذلك مشروعات كبيرة قادمة، ومنها إكمال مشروع الحرمين في الدورين الباقيين وتظليل المطاف، وتظليل ساحات المسجد الحرام كما هو بالمسجد النبوي، وكذلك جامعة الحرمين، واستقطاب أبناء العالم الإسلامي أمام هذا المد الصفوي المجوسي الذي هو ضد العقيدة ومنهج الأمة الصحيح والكتاب والسنة، وضد منهج بلاد الحرمين، وكذلك استثمار التقنية والأفلام لنطورها في خدمة الحرمين الشريفين».
وأشاد بمشروع تأهيل بئر زمزم وإنجازه في فترة قياسية، مشيراً إلى أنه يتم استهلاك أكثر من 1.37 مليون طن من مياه زمزم خلال العام الواحد.
وأفاد أن إمارة مكة المكرمة لديها لجنة السقاية والرفادة والرئاسة وضعت وحدة بهذا الشأن، وهناك تنسيق شامل في تنظيم السفر الرمضانية، وهي من المظاهر الدعوية والتراحم التي يتنافس فيها المتنافسون للثواب والأجر، وهناك جهات أخرى مع الرئاسة تشرف عليها. حسب “الوطن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى