مقالات

الدكتور “ناصر الحربي” يكتب.. ( التمني .. والترجي )

التمني هو طلب حصول الشيء المحبوب دون أن يكون لك طمع وترقب في حصوله . أما إن كان قريب الحصول أو مترقب الوقوع كان ترجيا .

والترجي من أقسام الإنشاء غير الطلبي ، ولم يلحق الترجي بالإنشاء الطلبي ؛ لأن الترجي ترقب حصول الشيء بخلاف التمني الذي هو طلب حصول الشيء .

يقول د/ فضل عباس في البلاغة فنونها وأفنانها ..

” أن ما استقر عند بعض الناس من أن التمني طلب المستحيل ، والترجي طلب الممكن ؛ خالٍ من الدقة ؛ لأن التمني قد يكون لغير المستحيل هذا من جهة ، ومن جهة ثانية فإن الترجي ليس طلبا ، وإنما هو ترقب حصول الشيء لذلك لم يعدوه من الإنشاء الطلبي .

إذن التمني طلب الشيء المحبوب ، وقد يكون ممكنا ، وقد يكون مستحيلا ، فالنفس كثيرا ما تطلب المستحيل ، فإذا كان الشيء المتمنى ممكنا ، فيجب أن لا يكون مما تتوقعه نفسك ؛ لأنك إذا توقعته كان ترجيا .

فإذا قلت .. ليت لي دارا

فينبغي ألا تكون متوقعًا لما تتمناه ؛ لقلة ذلت اليد ، ولكثرة التكاليف وغيرها من الأسباب ، وهذا أمر ممكن غير مستحيل ، لكن صعوبة تحققه تجعلك غير متوقع له .

أما إذا كانت الأسباب مهيأة لك ، وكنت تتوقع الحصول على تكاليف هذه الدار فإنك تستعمل لعل ، فتقول : لعل لي دارا ” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى