أخبار المجتمع

الدكتور العامودي يزور أجنحة منظومة النقل المشاركة في الجنادرية 33

عبدالله الينبعاوي – جدة:

قام معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، بزيارة لأجنحة قطاعات منظومة النقل المشاركة في فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الـ33، تحت عنوان “وفاء وولاء”؛ حيث شملت الزيارة أجنحة وزارة النقل، وهيئة الطيران المدني، وهيئة النقل العام، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية والهيئة العامة للموانئ، إضافة إلى أجنحة الهيئة العامة للجمارك، وأمن الدولة، والخطوط السعودية.

والتقى الدكتور العامودي خلال الزيارة، التي رافقه فيها رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح، مسؤولي تلك الأجنحة، واستمع لشرح مفصل عن كل جناح، وما يقدم من خدمات، وما أُنجز من تلك الجهات، مشيدًا بما رآه من عروض وتقنيات حديثة وأنشطة توعوية وتثقيفية، إضافة إلى أبرز ما تقدمه الأجنحة من خدمات للزوار.

وفي ختام الزيارة، التي التقى معاليه خلالها كلًا من محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، أثنى الدكتور العامودي على الجهود المبذولة من الجهات المشاركة، التي أسهمت في إنجاح مشاركتهم في المهرجان في دورته الثالثة والثلاثين، مقدمًا شكره للمسؤولين عنها مقدرا بذلهم قصارى جهدهم في خدمة زوار المهرجان.

يشار إلى أن جناح وزارة النقل في مهرجان الجنادرية الـ33 يقدم تجربة ثرية ومتنوعة للزوار، حيث يمكنهم من التعرف على ما تقوم به الوزارة من أجل تعزيز وسائل الأمن والسلامة على الطرق في المملكة من جهة، وأحدث التقنيات والتطبيقات من جهة أخرى، إذ شمل الجناح عدة أقسام رئيسية، كل واحد منها يعرف الزوار على بعض الخدمات والتقنيات التي تقدمها الوزارة.

ففي قسم مركز الاتصال الموحد يطلع الزوار على آلية عمل المركز وكيفية تعامله مع البلاغات الواردة وتجاوبه معها، كما يتيح في الوقت نفسه إيضاحًا لكيفية استقبال البلاغات الالكترونية من خلال القنوات المتاحة مثل تطبيق “طرق”، الذي تلقى المركز من خلاله في عام 2018م، 2.2 ألف بلاغ، بالإضافة إلى أكثر من 22 ألف بلاغ عبر قنواته المختلفة و73 ألف مكالمة عبر الاتصال الهاتفي على رقم 938، ونجح في معالجة 99% من البلاغات وإغلاقها.

فيما يقدم قسم المؤشرات الذكية لتحليل الحوادث المرورية والرصد توضيحا عن تقارير رصد الحركة المرورية على الطرقات ورفع مستوى الأمن والسلامة، واختبار عوامل الوقاية، وتحديد مستوى السرعات، خصوصًا على الطرق التي تشهد كثافة مرورية عالية.

بينما يتيح قسم مجسمات الطرق الهندسية للزوار إمكانية التعرف على الأشكال الهندسية للطرق بالنظر إلى مجسمات توضح الطرق الوعرة على العقبات، والجسور، والطرق السريعة، إضافة إلى تقديمه شرح تفصيلي عن آلية إنشاء الطرق.

ومن بين المجسمات المعروضة مجسم معبر الجمال، الذي يجسد جسر عبور الجمال، الموجود في الطرق السريعة، ويهدف إلى تجنيب الطرق مخاطر عبور الجمال أثناء تنقلهم، حيث يغطى معبر الجمال بالرمل لكي لا تخاف الإبل منه أثناء عبورها.

فيما يوضح مجسم الطبقات الأرضية للطرق مكونات الطبقة الأرضية للطرق، والتي تحتوي على أربع طبقات إضافة إلى طبقة بيتومينية لاصقة بين طبقتي الأساس الأسفلتي والأساس الحصوي، إذ يتكون المجسم من طبقة القاعدة الترابية 30سم، وطبقة أساس حصوي 30 سم، وطبقة أساس إسفلتي 20 سم، إلى جانب طبقة سطح إسفلتي 5 سم، ويشير إلى أن تكلفة عمل طبقات أرضية لطريق سريع طوله 30 كيلومترًا تصل إلى 235 مليون ريال غير شاملة تكلفة جسور الأودية والمنشآت.

ويقدم الجناح للزوار أيضًا تجربة تقنية متقدمة، حيث يتيح لهم فرصة القيام بتجربة واقعية للقيادة الآمنة باستخدام تقنية ((VR التي تتيح لهم محاكاة واقعية، وتمنحهم تجربة ممتعة، إضافة إلى تعريف الزوار على أحدث أنظمة النقل الذكي على الطرق التابعة للوزارة ومساهمتها في تعزيز الأمن والسلامة على الطرق، وتحسين إدارة الحركة المرورية.

ويتيح الجناح للزوار كذلك مشاهدة تصميم تجميلي لتقاطع رماح الذي يربط محافظة رماح بطريق الرياض – حفر الباطن، والتعرف على تنفيذ تقنية الاهتزازات التحذيرية التي تنبه السائق بأنه خرج عن الطريق في حال غفوته أو انشغاله بالهاتف أو عدم وضوح الرؤية بسبب الضباب أو الغبار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى