مقالات

الخُذلان

بقلم- مثيله العمري

نعمل من أجل أن نُسعد  شخصاً  ونظنُ بأن سعادته من سعادتنا..

ثم يأتي الخذالان وعدم التقدير والإحترام ويكون كل شيء غير متبادل..!

الخذلان يكون سبب  للإبتعاد عن كل شيء تود أن  تفعله وأغلبه يكون سبب كبير للإهمال ..!

وبعدها نندهش من عدم اهتمام هذا الشخص بنا وعدم فعل الأعمال التي كان يعملها..

لم نكن نعلم بأن هذا الأسلوب تغير لعدم تقديره وخذلانه دوماً..!

 

رسالتي:قدروا جميع الأعمال   الأفعال  وليكون كُل شيء متبادل فإن عدم التقدير والخذلان يبعد الآخرين عنا..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى