مقالات

الخلوة مع الله

بقلم 🖋️ محمد علي جماح 

من المستحيل أن تعيش طوال يومك مشغولا باستمرار ولا تستطيع أن تخلو ولو لبضع دقائق مع الله متفردا به ترجو رحمته وتخشى من عذابه وتطلب مغفرته.

وتجعل لك ورداً يومياً بينك وبين نفسك تقوي بها إيمانك بالله وتتقرب به إليه؛ تجاهد نفسك دائما بالقراءة والعبادة ولو بالقليل وأفضل أوقات التفرد بالله أوقات نزوله عز وجل للسماء الأولى طالبًا منه الغفران والإجابة لكل دعوة فهو القائل.(هل من داعٍ فأجيب له) هل من أمر عظيم أكبر من هذا الجزاء من الله أن تدعوه وهو يجيب لك ..

وأثناء سجودك ألح بالدعاء فهو من أسباب الإجابة فالالحاح على الله موقناً وظاناً بالله ظن الإجابة. فعود نفسك على هذا الانفراد وسترى بحياتك العجب ولاتجعله أثناء مُصابك وهمك فقط اجعله عادة يومية تسعدك بحياتك.

فكلنا لدينا عادات يومية لانمل ونكل منها ولا تقول لست بحاجة للدعاء فكل شي متوفر لدي أدع الله أن يديم نعمه عليك وأن يحفظها من الزوال اجعل في قلبك الرهبة والخوف منه والرجاء برحمته التي وسعت كل شي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى