مقالات

الحظ

بقلم :فاطمه العمري .

يقول أرسطو :(إننا نعيش في عالم منتظم ،ومحكوم بقوانين كبيرة وثابتة) 

لذلك ما يحدث لنا له سبب وأن كل نتيجة في حياتنا تكمن من وراءها سبب أو سلسلة من الأسباب سواء عرفناها أو جهلناها فلا شيء يقع لنا بالمصادفة .

فإن الحظ شيء مختلف تمامًا عن المصادفة أو الفرصة.

فأنت حين ترى الأثرياء والناجحين فتأكد أن نتيجة ثرائهم ونجاحهم كانت بعد سلسلة من الأحداث التي وقعت لهم في الماضي .

أنت من تصنع الحظ لنفسك من خلال أفعالك وسلوكياتك وبقراراتك وخياراتك هما من يحددان حسن أو سوء حظك .

وبإستدلال بقول الله عز وجل (وما يلقاها إلا الذين صبروا ومايلقاها إلا ذو حظ عظيم ) .لذلك نتيجة دخولهم  الجنة فوزهم ماهو إلا من وراء سبب أو أسباب منها إيمانهم بالله وصبرهم وبذلهم في الأعمال الصالحة وإجتهادهم للوصول إلى هذا الحظ العظيم. 

وإن من قوانين الحظ :

أولًا: السبب والنتيجة .

ثانيًا:الفعل ورد الفعل .

ثالثًا: من زرع حصد .

لذلك نتيجة النجاح هو بعد بذل الاسباب والمثابرة والاصرار على النجاح .

وأيضًا علينا الانتباه والسيطرة على أقوالنا، وأفعالنا؛ لتجنب العواقب التي لا تقودنا إلى أهدافنا المنشودة .

وأخيرًا تذكر حكمة من زرع حصد أي ما ترزعُه اليوم تحصد ثماره غدًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: