خواطرغير مصنف

الحزن يشبهني وعيناي تحاكي الغروب


بقلم 🖋آسيا بديع
مابين صورة وصورة هناك نغمة وروح مسافرة ..ومابين نغمة ونغمة هناك حكايه غامضة محفوفة بالحنين …ومابين حكاية وحكاية هناك لحن لشوق عميق داخل حنايا روحي …..
لاأحد يشبهني ولااشبه أحد ..
فأنا أعشق حزني وابادله ابتسامتي وارش عليه عطري ولست ببائسة ولايائسة …
فأنا لا أحد يشبهني …ولا أشبه احد …
ولن يستطيع احد ان يصل الى ادق شريان قلبي ونبض روحي …
فأنا لااشبهكم …ولست من عالمكم …ولاكمثل حياتكم ….لاتسئلوني فأنا أبحر في غموض ..
وهذا اختصار عنواني ..
فكنت لنفسي كل شيء …
الروح والنبض والامل والالم والدمعة والفرح وآنين الوجع ….
ومابين دمعة وجرح لم يكن معي سوى من خلقني ….
وكم اعشق حزني وانغام عزفي وحرفي فقد كان لي الصديق الاجمل واللحن الأوفى عبر دروب حياتي …
الحزن يشبهني وعينايا تحاكي غروب الشمس بصمت ودمعة حنين…..
يعشقني الحزن وانا اعشق مفرداته وغموضه وارحل بعالمي الى عوالم آخرى …

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى