تطوير الذات

التفكير الإيجابي . .

هند الشمبري-مكة المكرمة

نحن البشر نملك سلبيات ونملك إيجابيات .
ومن الجدير بالذكر أن أحداهما قد تطغى على الآخر ،لذلك نحن نستطيع أن نقدم الجانب الإيجابي على الآخر ، جميعنا نحاط بالاشخاص المحبطين ،لذا نود التعرف على كيفية التخلص من ذاك الجانب، ومن والتعامل مع الأشخاص المحبطين .
الإيجابية :
لم يذكر لها تعريف محدد فقد تعددت التعاريف .
منهم من قال : الإتزان السليم، والتعامل مع مختلف مواقف الحياة .
منهم من قال:
كيفية التعامل مع مواقف الحياة وظروفها.
منهم من قال :
المنطق والتفكير السليم .
قال د.إبراهيم الفقيه : من الصعب التحكم بالمواقف والظروف لكن؛ نستطيع التحكم بتفكيرنا، فالتفكير الإيجابي يقود للفعل الإيجابي والنتائج الإيجابية .
خطوات التفكير الأيجابي كالتالي :
1- تحديد أهداف للفعل ويجب أن تكون هذه الأهداف إيجابية .
2-معرفة الشخص أنه مسؤول مسئولية تامة عن الفعل الذي يقوم به .
3-الفشل في مواقف الحياة يجب الا ينظر له بطريقة سلبية بل يعتبره خبرة حتى لايقع فيه مرة أخرى .
فجميعنا نحتاج الإيجابيات في حياتنا وبحاجة إلى من يدعمنا ،نحن بحاجة إلى التوصل إلى التفكير الايجابي، دون النظر إلى الجانب السلبي ، فالأصح أن نرتقي بانفسنا، بالنمو والتطور ومواكبة عصرنا الحالي ، فأسأل الله لي ولكم الرقي والأيجابية في جميع مراحل حياتنا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى