أهم الأخبار

التعليم يحقق خلال عام أرقاما قياسية لخدمة الطلاب والطالبات

إشراقة رؤية _حنين معوض _جدة 

خلال عام 1441هـ أنجزت وزارة التعليم ممثلة في وكالة المشاريع والصيانة العديد من المشروعات التي تهدف إلى خدمة العملية التعليمية  وذلك من خلال توفير المباني المدرسية وتشغيلها وصيانتها بما يخدم مصلحة الطلاب والطالبات في جميع مناطق ومحافظات المملكة.
وتمثلت تلك الجهود بالعديد من المنجزات والمشروعات الحيوية والتنموية التي أنجزتها الوزارة أثناء العام الدراسي، من خلال استلام (63) مشروعاً بقيمة إجمالية بلغت 598 مليون ريال تستوعب (29.850) طالباً وطالبة بمناطق المملكة، واستلام (10) مشروعات تعليمية من المشروعات المسندة لشركة تطوير للمباني، إضافةً لمبنى إدارة التعليم بمحافظة الخرج.
واستكملت الوزارة تنفيذ (77) مشروعاً من المشروعات المفسوخة من الشركة الصينية، حيث أسند (53) مشروعاً لشركة تطوير للمباني طبقاً لموافقة وزارة المالية، وأسند (18) مشروعاً لشركة تطوير للمباني تمت تغطيتها من وفورات مشاريع الوزارة، بالإضافة إلى تحويل (6) مشاريع للاستثمار لعدم الحاجة لها، مع انتهاء الشركة من تنفيذ (33) مشروعاً من مشاريع الشركة الصينية المفسوخة.
وعالجت وكالة المشاريع والصيانة في الوزارة أوضاع عدد من المشروعات عن طريق إصدار أوامر تغيير لها بالبنود الضرورية؛ للاستفادة منها على الوجه الأكمل، ومنح المقاولين المدد الإضافية المترتبة على تأخر صرف المستخلصات؛ وفقاً للإجراءات النظامية، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بالوزارة بإصدار (2511) أمر تغيير لعدد (1123) مشروعاً.
كما عولجت أوضاع المشروعات المتوقفة التي تصل نسب إنجازها صفر % إلى تطبيق دراسة السعة والطلب، والتأكد من احتياج الوزارة لها سواء بمواقعها أو إعادة برمجتها بمواقع أخرى أكثر احتياجاً، أو إلغاؤها والاستفادة من تكاليفها في تنفيذ مشروعات جديدة، إلى جانب معالجة (340) مشروعاً مفسوخاً، و(373) مشروعاً مسحوباً، وإعادة برمجة (60) مشروعاً ضمن أولوية الاحتياج بالمدن الرئيسة، إضافة إلى معالجة مشاكل مدارس الحد الجنوبي بمنطقة جازان ونجران، من خلال استحداث فصول جديدة وترميم عدد من المدارس لرفع الطاقة الاستيعابية.
ولتغطية النمو في أعداد الطلاب وتلافي التكدّس في بعض المباني المدرسية القائمة؛ فقد تم تنفيذ فصول إضافية وتجهيز (3313) فصلاً لمرحلة الطفولة المبكرة، وإجراء (1199) عملية ترميم وتأهيل المشروعات القائمة لزيادة عمرها الافتراضي.كما عملت الوكالة على تحديث وتطوير مواصفات بنود مشاريع الوزارة، وإعداد تصاميم جديدة بالتنسيق مع شركة تطوير للمباني لتلبية احتياجات الوزارة الحالية والمستقبلية، بما يوفر عناصر الاستدامة وتقليل تكاليف التشغيل والصيانة وقطع الغيار، وحوكمة الإجراءات بين وكالة المشروعات والصيانة، ووكالة الخدمات المشتركة وإدارات التعليم وإصدار دليل يوضح مسار أوامر التغيير والمدد الإضافية والأدوار والمسؤوليات.
وفي مجال الترشيد، تم عقد اتفاق مع شركة خدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) لترشيد الطاقة في عدد من المباني القائمة، وذلك على ثلاث مراحل، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى لـ126 مدرسة، ويجري العمل في المرحلة الثانية لـ 325 مدرسة.
كما تم الكشف عن تأمين مكيفات بجميع إدارات التعليم بإسناد توريد عدد 79 ألف مكيف لشركة تطوير بمبلغ 200 مليون ريال، واعتماد نماذج الصالات الرياضية للبنات ضمن مبادرة تعزيز المشاركة الرياضية للبنات، وذلك بإعداد مستندات 252 صالة، تم طرح 230 من خلال شركة تطوير للمباني.
وعملت الوكالة على دراسة الاحتياج من المباني المدرسية لبعض مناطق المملكة لتحقيق أقصى استفادة من مبادرة البناء والصيانة والتحويل، وتمت الدراسة لخمس مناطق (الرياض، المدينة المنورة، جدة، الشرقية, نجران, جازان, الأحساء).
وفي جانب المباني المستأجرة، فقد ألغي 48 مبنى مستأجراً بقيمة إيجارية سنوية 10.8 ملايين ريال، وذلك بعد الزيارات للمناطق والمحافظات، إضافة إلى متابعة الاستغناء عن المباني المستأجرة وتقليل أعدادها من خلال الاجتماعات مع إدارات التعليم والمقاولين.
وفي ظل أزمة كورونا قدمت الوكالة (796) مبنى مدرسياً بجميع مناطق المملكة، وذلك بهدف نقل العمالة لها كمبانٍ تتوافر فيها البيئة المناسبة للتباعد الاجتماعي كحل لمشكلة جائحة كورونا التي اجتاحت العالم.
وبدأت الوزارة في العمل على تجهيز المباني المدرسية التي ساهمت بها كحل لمشكلة كورونا للاستعداد للعام الدراسي الجديد، من خلال إعادة تأهيلها، وذلك على ثلاث مراحل حيث ستبدأ المرحلة الأولى بـ392 مبنى مدرسياً، وفي الثانية بـ218 وفي الثالثة بـ186 مبنى مدرسياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: