مساحة حرة

التخرج هو أول الإنتصارات على الحياة”


بقلم 🖋وفاء الخزمري 
تخبرني الأيام بأن كل منتظر سوف يأتي  ولكل بداية نهاية ، وها أنا أصل إلى  يومي المنتظر منذُ سنوات ،أنهُ حدث عظيم يحق للمشاعر أن تحتار فيه والكلمات أن تعجز عن وصف الشعور لمفارقة هذا الصرح الحبيب. مابين الحمد والشكر والفرح لا أستطيع  ترتيب مابداخلي ، إنها  لحظات الوداع تعلمّنا ثمن أيامنا الماضية، كيف سنودع من أحببنا أولئك الذين قاسمونا الحب بالحب والعطاء بالعطاء، تتعثر العبارات فالإحساس أصدق من أن توصفهُ حروف الهجاء، ولكن لن أقول وردة على وشك الذبول بل نحنُ سنذهب كوردة كبرت، ونشرت فوح عطرها فالأرجاء لتحقق حلمها، ها هي صغيرتك ياأمي تصبح خريجة وتنال ماتتمناه وتهدي تخرجها إليك  اولاً وإلى والدي الذي كان عوناً لي وسنداً، ولنفسي التي انتصرت وحققت ماتريد، ولكل من كان عوناً لي وداعماً بأبسط مالديه من كلماتٍ او دعواتٍ جعلتني أقوى في أحد الأيام، على العهد ألتقينا وبالودّ سنرحل وأخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى