أخبار إقتصادية

“التحلية” في روسيا تبحث تقنيات جديدة تخدم صناعة التحلية

اشراقة رؤية – واس :

بحث وفد من المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة SWCC (عملاق صناعة التحلية عالمياً)، مع نُخبة من مصنعي الشركات الروسية العاملة في صناعة المياه، أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الروسية في مجال علم المواد وسبك المعادن التي تدخل في صميم مكونات صناعة التحلية، وذلك خلال زيارته العاصمة الروسية موسكو مؤخراً برفقة مندوب وزارة الصناعة والتجارة الروسي.

وناقش في هذه اللقاءات سبل التعاون في تقنيات الاغشية، والفرص الاستثمارية في قطاع المياه بالمملكة، وسبل تعزيز التعاون في المجالات ذات الصلة خاصة نقل المعرفة والبناء المتكامل بين الجانبين للقدرات التقنية الرقمية والاستفادة من التقدم في المجالات الاخرى لخدمة مجال المياه، كما تم البحث عن فرص توطين الحلول التكنولوجية بما يتوافق مع سياسات وتوجهات هيئة المحتوى المحلي وبمشاركتهم.

وزار الوفد الذي ترأسه المهندس/ محمد بن عبد الرحمن آل الشيخ مدير عام الشراكات وبمشاركة مدير عام المشاريع المهندس/ محمد الغامدي، والمدير التنفيذي للاستثمار وتطوير الأعمال التجارية المهندس/ عصام الجرباء، مقار عدد من الشركات الروسية العاملة في مجال صناعة المياه، والتي أبدت استعدادها للتعاون وتقديم خبراتها في المجالات ذات الاهتمام المشترك ما يعزز بدوره انطلاقة مرحلة مهمة للاستثمارات المستقبلية في مجال صناعة التحلية.

من جهته أوضح المهندس/ محمد بن عبد الرحمن آل الشيخ مدير عام الشراكات بالمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، أن تعاونهم مع الشركات الروسية يستهدف إلى زيادة سرعة التقدم في رفع كفاءة منظومات الانتاج والنقل الحالية والمستقبلية باستخدام تقنيات جديده لدى قطاعات اخرى غير المياه وكذلك زيادة فرص توطين معدات ومكونات منظومات الإنتاج ومشاريع المياه من أغشية التناضح العكسي ومضخات الضغط العالي والصمامات، وصناعة الأنابيب، وكويلات الحديد في المملكة، بالاستفادة من بالإمكانيات والخبرات الوطنية المؤهلة التي تتمتع بها كفاءات (التحلية) والميزات التقنية للشركات الروسية، لافتاً النظر إلى أن توطين هذه المكونات سيُسهم في زيادة نسبة المحتوى المحلى وتمكين الكوادر الوطنية وتعظيم مساهمتها، إضافة لخفض تكلفة المتر المكعب وإتاحة مزيد من فرص التوظيف للسعوديين.

وأضاف آل الشيخ أن ورشة العمل جاءت ضمن جهود تعزيز وإقامة شراكات استراتيجية وعلاقات تعاون مثمرة وبناءة مع الشركات العالمية، حيث تحرص (التحلية) على تكثيف جهودها في استثمار خبراتها الفنية والهندسية في تطوير صناعة التحلية والمنظومات القائمة عن طريق زيادة كفاءتها التشغيلية ورفع جودة منتجاتها للحد الأعلى، تماشياً مع استراتيجيتها الرامية لتمكين صناعة التحلية وتعظيم مساهمة الصناعات الوطنية في الناتج المحلي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030م.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى