الأخبار المحلية

التجارة والإعلام تؤكدان عزمهما القضاء على الغش التجاري في المطابع

أكدت وزارتا التجارة والاستثمار والإعلام وجود تنسيق وتعاون بينهما للقضاء على الغش التجاري في قطاع المطابع من خلال خطة عمل مشتركة تهدف لتحسين مستوى الخدمات التي تقدمها المطابع والقضاء على مخالفات الغش التجاري في المواد المستخدمة في الطباعة.

وشددت الوزارتان على أهمية تكثيف الرقابة على قطاع المطابع من خلال تنظيم حملات تفتيشية مشتركة على هذ القطاع بهدف الحد من الغش التجاري في المنتجات التي تقدمها المطابع، وضمان حصول المستهلك على منتج مطابق للمواصفات والمقاييس السعودية المعتمدة.

كما تعتزم الوزارتان مواصلة حملتهما الإعلامية والهادفة إلى رفع مستوى الوعي لدى المستهلك والتاجر على حد سواء، وتمكين المستهلك من الحصول على المنتج المطابق للمواصفات، وكذلك توفير بيئة جاذبة لرجال الأعمال الراغبين في الاستثمار في قطاع المطابع وتوفير بيئة تنافسية عادلة من خلال تشديد الرقابة على المطابع وضمان خلو السوق من المنتجات المغشوشة.

وتبلور هذا التعاون بين وزارتي “التجارة” و”الإعلام” بحملة رقابية مشتركة شملت منشآت قطاع المطابع في جميع مناطق المملكة استغرقت مدة خمسة أيام، وأسفرت عن تفتيش 783 مطبعة، وضبط وحجز 45850 مطبوعًا مخالفًا، وتحرير 45 مخالفة على المنشآت العاملة في القطاع، فضلًا عن إغلاق خمس مطابع مخالفة بمدينة الرياض، وعملت “التجارة” و”الإعلام” وفق آلية تنسيق مشتركة أثناء تنفيذ الحملة، من خلال تتبع تفاصيل معلومات المطابع التي يجري التعامل معها لطباعة وتقليد العلامات التجارية للسلع والمنتجات المضبوطة من قِبل الفرق الرقابية لـ”التجارة” وضبطها قبل إحالة المسؤولين عنها إلى الجهات القضائية لإصدار العقوبات النظامية في حقهم.

وشددت الوزارتان على عدم التهاون في تطبيق العقوبات النظامية بحق المخالفين، حيث ينص نظام مكافحة الغش التجاري على عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معًا، والتشهير بالمخالف في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري.

ودعت وزارة التجارة والاستثمار، عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن المخالفات التجارية عبر مركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق “بلاغ تجاري” أو التقدم ببلاغاتهم عبر الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

من جانبها نوَّهت وزارة الإعلام، أنه يمكن إيصال جميع البلاغات عبر خدمة “فوري” للبلاغات الإعلامية عبر الشبكات الاجتماعية، وعبر البوابة الإلكترونية من خلال خدمة “التواصل” لمركز الدعم الفني للبلاغات، من خلال تطبيق “البلاغات الإعلامية” على الأجهزة الذكية واللوحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى