أخبار المجتمع

الإرشاد الأسري تحصن الأسر ضد “كورونا” بالدعم النفسي

عهد البقمي – الطائف 

نفذت جمعية الإرشاد الأسري و النفسي بمنطقة مكة المكرمة محاضرة ” الدعم النفسي لمواجهة فيروس كورونا المستجد” بحضور أكثر من مئتي مشارك .

و تأتي المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات تعتزم الجمعية تنفيذها لمساندة الأفراد و الأسر لتحقيق التوازن النفسي و الاستقرار الأسري في المجتمع و الصمود ضد تداعيات جائحة كورونا .

و أكد رئيس مجلس الجمعية المستشار جزاء المطيري أن مواجهة وباء كورونا واجب وطني تحتمه علينا مسؤوليتنا الدينية و الوطنية ، و لأن الجمعية متخصصة في المجال الأسري و النفسي ؛ فإننا نجد أنه من الواجب علينا مساندة و دعم الأفراد و الأسر الذين تأثروا نفسيا و اجتماعيا بهذا الوباء .

و كشف “المطيري” عن أن مبادرة الجمعية تعمل على تقديم محاضرات تحت مسمى “الدعم النفسي لمواجهة فيروس كورونا المستجد” لمختصين في العلاج النفسي و الأسري ، و تشتمل المحاضرات على أهم النقاط التي تحتاجها الأسرة في هذه الظروف ، و أن جميع المحاضرات يتم تقديمها عن بعد من خلال منصة جمعية الإرشاد الأسري و النفسي وهي لا تتطلب أكثر من الدخول على رابط المنصة و الحضور و الاستماع و المشاركة في بث مباشر ، و يستطيع من يرغب في الحضور الحصول على رابط المنصة و الإعلان عن مواعيد المحاضرات عبر حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية ، و مراكز الأحياء .

و قال المدير التنفيذي للجمعية المستشار (سليمان الزايدي) إن المبادرة تهدف إلى إيصال رسالة “الدعم النفسي” لأكبر عدد من الأسر في منطقة مكة المكرمة ، و تقديم أهم الجوانب النفسية التي تحتاجها الأسرة ؛ لتكون أكثر قوة و اتزانا في مواجهة هذا الوباء ، كذلك مد يد العون للأسر و تمكينها من التعامل مع ظروف هذه المرحلة ، بالإضافة إلى حل الصراعات و المشكلات النفسية و الأسرية التي قد تنشأ في مثل هذه الظروف ، و تهدف المبادرة أيضا إلى تكوين قاعدة بيانات للأسر المحتاجة للدعم المتخصص و إحالتها إلى المختصين لدعمهم و مساعدتهم لتجاوز مشكلاتهم.

يذكر أن جمعية الإرشاد النفسي و الأسري أطلقت مبادرة بتشكيل فريق تطوعي يضم أكثر من 100 مختص و أكاديمي لتقديم الدعم النفسي و الاجتماعي في ظل تطورات فيروس كورونا و تأثيره العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى