الأخبار الثقافية والفنية

الأنصاري من “معرض المدينة”: التلخيص ليس عملاً آلياً

اشراقة رؤية – متابعات :

قدم الكاتب عبدالواحد الأنصاري ورشة عمل بعنوان “مهارات تلخيص الكتب”، على هامش البرنامج الثقافي لمعرض المدينة المنورة للكتاب 2022، الذي يحتضنه مركز الملك سلمان الدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة (16-25 يونيو).

وركزت الورشة على مقاربة النواحي التنظيرية لـ(التلخيص)، والجوانب التطبيقية والقدرات التي يُراد من القارئ أن يمتلكها قبل أن يتصدى للتلخيص، وعرّف “الأنصاري” التلخيص بقوله “هو توظيف القدرات الذهنية والتحريرية لتقديم محتوى نص مطوّل في ربع حجمه”، وأحال ذلك على جملة من المراجع المتخصصة في المجال.

واستغرقت الورشة نحو ساعة ونصف، جرى من خلالها تدريب الحاضرين على تلخيص الفقرات والمقالات والفصول الكتابية، وسبق ذلك توضيح أهمية التلخيص، ومبادئه الأساسية، وما يجب الإبقاء عليه في الملخص، وما يجب استبعاده، مع توضيح بعض الفروق الأساسية بين التلخيص وما سواه من فنون التحرير، مثل الخلاصات، والموجزات.

ونبّه الأنصاري في الورشة إلى أن التلخيص ليس عملاً آلياً يقوم به الملخِّص، بل هو فهم واستيعاب للنص، يرافقه توظيف جيد للغنى المفرداتي، ولعلم المعاني البلاغي، مع العناية الشديدة بمراعاة الإيضاح والإفهام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى