الأخبار المحلية

الأمير فهد بن جلوي: المملكة حريصة على دعم مكافحة المنشطات وتوفير بيئة رياضية مناسبة للمنافسة الشريفة

اشراقة رؤية – واس  :

أكد صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد مستشار سمو رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية, حرص المملكة على دعم مكافحة المنشطات وتوفير بيئة رياضية مناسبة للمنافسة الشريفة للرياضيين والرياضيات حول العالم, مبيناً أن المملكة منذ انطلاق “الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضية” عام 2015م بلغ مجموع ماقدمته من دعم أكثر من 400 ألف دولار أمريكي حتى الآن.
جاء ذلك خلال حضور سموه مؤتمر اليونسكو السابع للأطراف للميثاق الدولي لمحاربة المنشطات في الرياضة الذي عقد أمس في باريس, مثمناً في الكلمة التي ألقاها نيابة عن سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة للرياضة جهود كل من قام بتوقيع الاتفاقية والإسهام في نجاحها, مبيناً أن تولي الدكتور صالح محمد القنباز لرئاسة المؤتمر منذ 2013م كان له الأثر الإيجابي بتعاون الجميع في غرس القيم الأصيلة للرياضة كالاحترام والنزاهة والعدالة.
وقدم الأمير فهد عرضاً موجزاً حول استضافة المملكة للعديد من المنافسات الرياضية العالمية خلال الفترة الماضية يأتي في مقدمتها سباق فورمولا إي الذي أقيم في أحد مواقع اليونسكو للتراث “الدرعية التاريخية” وبطولة كأس العالم للأندية لكرة اليد وبطولة السوبر كلاسيكو الدولية لكرة القدم.
كما قدم سموه الدعوة لجميع محبي الرياضة للمشاركة والاستمتاع بالبطولات العالمية التي تحتضنها المملكة خلال الفترة المقبلة وهي الجولتان الافتتاحية لسباق فورمولا أي في نسخته السادسة بالدرعية” بالإضافة إلى مهرجان الدرعية للفروسية ونهائي العالم للملاكمة للوزن الثقيل وكأس الدرعية للتنس, موضحاً أن التأشيرة السياحية التي أطلقتها المملكة شهر سبتمبر الماضي متاحة لجميع الزوار الراغبين في حضور هذه الفعاليات.
وقدم الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد في ختام كلمته الشكر الجزيل للمسؤولين القائمين على تنظيم هذا المؤتمر, مشدداً على العلاقات المميزة التي تجمع بين المملكة وفرنسا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى